النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
عدد المتوفين12 مهاجراً سورياً وجزائريان
مكان الحادثصحراء الجزائر، منطقة بلقبور
سبب الوفاةالعطش والتعب
وجهة الرحلةغير نظامية إلى أوروبا

حادثة وفاة المهاجرين في صحراء الجزائر

معلومات عن الحادثة

توفي 12 مهاجراً سورياً وجزائريان في صحراء الجزائر خلال رحلة غير نظامية إلى أوروبا جرّاء العطش والتعب، وفقاً لما ذكرته جمعية «غوث للبحث والإنقاذ» الجزائرية اليوم (الإثنين).

تفاصيل العثور على الجثث

وأوضحت الجمعية، التي تتخذ من مدينة تامنغست مقراً لها، إنّها عثرت على جثث 14 مهاجراً، **12 منهم يحملون الجنسية السورية**، مبينة أن الشخصين الآخرين هما سائق السيارة ومرافقه، وهما جزائريان، وذلك في منطقة بلقبور في الصحراء الجزائرية.

نقل الجثث والتواصل مع ذوي المتوفين

وأشارت الجمعية إلى أنه تم نقل الجثامين إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى برج عمر إدريس في ولاية إليزي جنوب شرق البلاد، داعية ذويهم إلى التواصل مع المستشفى لاستلامها.

استعرضت الجمعية في بيانها أسماء الضحايا **ومن بينهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم 16 سنة** وأقارب من عائلة واحدة.

أصول الضحايا والمفقودين

  • 5 من الضحايا من أبناء مدينة حلب
  • 3 من الرقة
  • 3 من الحسكة
  • واحد من دمشق

فيما تشير التقارير إلى أن هناك **5 سوريين لا يزالون في عداد المفقودين** في الصحراء.

التقارير الرسمية والتعليقات

وأشار مسؤول في السفارة السورية في الجزائر إلى أن الضحايا انطلقوا من ليبيا (الثلاثاء) باتجاه الجزائر، ويبدو أن السائق ضلّ الطريق، وتمّ العثور عليهم (السبت) بعد أن تاهوا في الصحراء، مبيناً أن «المعلومات تفيد بأن عدد السوريين في الرحلة 17، ولا يزال البحث جارياً عن خمسة مفقودين نعتقد أنهم توفوا للأسف».

FAQ

كم عدد الأشخاص الذين فقدوا حياتهم في هذه الحادثة؟

توفي 12 مهاجراً سورياً وجزائريان.

أين وقعت الحادثة؟

في صحراء الجزائر في منطقة بلقبور.

ما هو سبب الوفاة؟

العطش والتعب.

من أين انطلقت الرحلة؟

انطلقت من ليبيا باتجاه الجزائر.



اقرأ أيضا