النقاط الرئيسية

فتح طريق مأرب البيضاء بمبادرة قبلية ومجتمعية يمنية
ضرورة تخفيف معاناة المواطنين بفتح الطرقات المغلقة
ضرورة فتح طريق مأرب- نهم- صنعاء لتسهيل حركة المواطنين
محاولات المليشيا الحوثية لإفشال المبادرة وتدخل السلطات المحلية والأمنية

فتح الطرق في اليمن

في ظل فشل الجهود الأممية في تنفيذ اتفاقيات الهدنة وفتح الطرق، نجحت جهود قبلية ومجتمعية يمنية، أمس (الثلاثاء)، في فتح طريق مأرب البيضاء استجابة للمبادرة التي أطلقها مجلس القيادة الرئاسي اليمني والسلطة المحلية في محافظة مأرب باستعدادهم فتح جميع الطرق استجابة لحملة شعبية نشطة عرضت حجم المعاناة التي يواجهها المسافرون الذين يسلكون الطرق المستحدثة في صحراء الربع الخالي.

تحقيق النجاح

ووصل أصحاب الراية البيضاء في وقت متأخر، أمس الثلاثاء، إلى مأرب قادمين من محافظة البيضاء بعد خمسة أيام من عرقلة الحوثي للوسطاء، ورغم أن الطريق الذي وافق الحوثيون على فتحه يبعد أكثر من 400 كيلومتر عن صنعاء لكن الكثير من اليمنيين يرون أن فتحه بادرة إيجابية لفتح طريق نهم صنعاء الذي يختصر المسافات بأقل من ساعتين بين صنعاء ومأرب.

مطالبات بفتح المزيد من الطرق

  • وطالب مفتاح بضرورة فتح المليشيا طريق مأرب- نهم- صنعاء، كونه الطريق الأقرب بين مأرب وصنعاء.
  • حملة افتحوا الطرق تطالب باستمرار جهود فتح المزيد من الطرق بين المحافظات اليمنية.

مبادرة لفتح الطرق

وكان عضو مجلس القيادة الرئاسي سلطان العرادة قد أعلن في فبراير الماضي مبادرة لفتح جميع الطرق بين المناطق المحررة والمناطق التي يسيطر عليها الحوثي نزولاً لرغبة كثير من اليمنيين واستجابة لمناشدات واسعة من سياسيين ونشطاء.

FAQ

هل نجحت الجهود القبلية والمجتمعية في فتح الطرق في اليمن؟

نعم، تمكنت هذه الجهود من فتح طريق مأرب البيضاء استجابة لمبادرة محلية.

ما هي الطرق التي يجب فتحها حسب مطالب المسؤولين في اليمن؟

يجب فتح طريق مأرب- نهم- صنعاء بالإضافة إلى الطرق الرئيسية في محافظة تعز.

هل تواجه المليشيا الحوثية مقاومة في محاولاتها لعرقلة الطرق؟

نعم، تدخلت السلطات المحلية والأمنية لمنع محاولات المليشيا لعرقلة جهود فتح الطرق.



اقرأ أيضا