النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
توقعات زلزال سياسياليمين المتطرف يتصدر بفارق كبير
عدد الناخبين المدعوين49 مليون ناخب
دورة ثانيةيوم 7 يوليو
نتائج أوليةمتوقعة في الساعة 20:00 يوم الأحد

الانتخابات الفرنسية والتوقعات السياسية

في انتخابات يتوقع أن تحدث **زلزالا سياسيا** في المشهد الفرنسي، يدلي **الفرنسيون** بأصواتهم غدًا (الأحد) في الدورة الأولى من انتخابات تشريعية **تاريخية** يتصدّرها **أقصى اليمين** متقدمًا بفارق كبير على تكتل الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون.

عدد الناخبين والدعوة للتصويت

دُعي نحو 49 مليون ناخب لتجديد الجمعية الوطنية بجميع نوابها البالغ عددهم 577 في انتخابات تجري دورتها الثانية في السابع من يوليو.

دعا الرئيس إيمانويل ماكرون إلى هذه الانتخابات المبكرة معلنًا في التاسع من يونيو حل الجمعية الوطنية بعد ساعات من فوز أقصى اليمين في الانتخابات الأوروبية في فرنسا، ما أحدث صدمة هزت البلاد.

تعبئة واسعة وتاريخية

من المنتظر أن تسجل **تعبئة كثيفة** في هذه الانتخابات التي يتركز رهانها الأكبر حول ما إذا كانت ستنبثق عنها لأول مرة في تاريخ الجمهورية الخامسة جمعية وطنية يهيمن عليها **اليمين المتطرف**.

التوقيت المتوقع لصدور النتائج

وسط حالة من عدم اليقين، يُرجح صدور أولى النتائج اعتبارًا من الساعة 20:00 مساء (الأحد).

الشروع في التصويت

ناخبو أرخبيل سان بيار إيه ميكلون في شمال المحيط الأطلسي سيكونون أول ناخبين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع اليوم السبت في الساعة 8:00 (ظهرًا بتوقيت باريس)، يليهم ناخبو غويانا والأنتيل وفرنسيو أمريكا الشمالية وبولينيزيا.

أما ناخبو فرنسا القارية، فسيدلون بأصواتهم الأحد.

انتهاء الحملة الانتخابية

انتهت الحملة الانتخابية منتصف ليل الجمعة، ولم يعد يحقّ للمرشحين الإدلاء بتصريحات علنية لوسائل الإعلام أو القيام بتنقلات ميدانية حتى مساء الأحد. ويحظر نشر نتائج استطلاعات للرأي في هذه الفترة.

توقعات ارتفاع المشاركة

توقعت معاهد الاستطلاع ارتفاع المشاركة لتتخطى **ربما ثلثي الناخبين** المسجلين، بزيادة كبيرة عن الانتخابات التشريعية الأخيرة عام 2022 حين اقتصرت على 47.51%.

أسباب توقع الإقبال الكثيف

  • العواقب التاريخية المحتملة للانتخابات التشريعية
  • عدم تنظيمها بالتزامن مع الاقتراع الرئاسي منذ 1997

انتعاش التصويت بالوكالة وعبر الإنترنت

سجل عدد طلبات التصويت بالوكالة ارتفاعًا ملفتًا متخطيا المليونين، فيما سجل التصويت عبر الإنترنت الذي فُتح أمام الفرنسيين المقيمين في الخارج مستوى قياسيًا قدره 410 آلاف صوت مقابل 250 ألف صوت في 2022.

نتائج استطلاعات الرأي

منح استطلاعان للرأي أجراهما معهدا أيفوب وأودوكسا وصدرت نتائجهما أمس (الجمعة)، اليمين المتطرف ما بين **35 و36.5%** من الأصوات.

أما تحالف الجبهة الشعبية الجديدة الذي يضم أحزاب اليسار، فيحظى بما بين 27.5 و29% من نوايا الأصوات، متقدمًا على معسكر ماكرون الذي يمنحه الاستطلاعان 20.5 إلى 21% من نوايا الأصوات.

احتمال فوز التجمع الوطني

تشير بعض استطلاعات الرأي إلى **احتمال فوز التجمع الوطني** مع حلفائه بالغالبية المطلقة المحددة بـ289 نائبا أو أكثر.

FAQ

متى ستصدر النتائج الأولية؟

النتائج الأولية متوقع صدورها في الساعة 20:00 يوم الأحد.

من أول الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم؟

ناخبو أرخبيل سان بيار إيه ميكلون.

كم يبلغ عدد طلبات التصويت بالوكالة؟

تخطت المليونين طلب.

ما نسبة الأصوات المتوقعة لتحالف الجبهة الشعبية الجديدة؟

ما بين 27.5 و29% من نوايا الأصوات.



اقرأ أيضا