النقاط الرئيسية

الموضوعالتفاصيل
تهم جنائية لترمبتعقيد المشهد السياسي الأمريكي
حرية ترمبحتى 11 يوليو
إدانة بتهم تزوير34 تهمة بتزوير محاسبي
رد فعل ترمباعتبر المحاكمة “مزيفة”

التوترات السياسية في أمريكا

في ظل التوترات السياسية الحالية في الولايات المتحدة، تجيء إدانة الرئيس السابق دونالد ترمب بتهمٍ جنائية لتزيد من تعقيد المشهد السياسي الأمريكي. ورغم أن ترمب أصبح (الخميس) أول رئيس أمريكي سابق يدان جنائياً، فإنه سيتمكن من مواصلة حملته الانتخابية للعودة إلى البيت الأبيض؛ لأن الدستور الأمريكي لا يمنع أصحاب السوابق من تولي الرئاسة.

تفاصيل الإدانة

وخلال مؤتمر صحفي بحكم الإدانة الذي أصدرته هيئة المحلفين، قال المدعي العام ألفين براغ: إن هيئة المحلفين قالت كلمتها حين وجدت المتهم مذنباً بكل التهم الموجهة إليه، لافتاً إلى أن أعضاء الهيئة الـ12 أصدروا بالإجماع قرارهم بإدانة المدعى عليه «بـ34 تهمة تتعلق بتزوير محاسبي مشدد لإخفاء مؤامرة هدفها إفساد انتخابات 2016»، في القضية المعروفة إعلامياً بـ«أموال الصمت».

عقوبات محتملة

ويواجه الرئيس السابق نظرياً عقوبة السجن، إذ يعاقب القانون في ولاية نيويورك على تزوير المستندات المحاسبية بالسجن لمدة أقصاها أربع سنوات. وبالنظر إلى السجل العدلي للمدان يمكن للقاضي أن يحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ، أو بالقيام بأعمال لخدمة المجتمع، إضافة إلى غرامة مالية.

رد فعل ترمب

وسارع ترمب عقب صدور الحكم إلى التنديد بما وصفه بمحاكمة «مزيفة»، معتبراً أن الحكم الصادر بحقه «عار»؛ لأنه «رجل بريء». وقال إن «الحكم الحقيقي» سيصدره الناخبون يوم الانتخابات الرئاسية في نوفمبر القادم.

الأسئلة الشائعة

هل يمكن لترمب العودة للرئاسة بعد الإدانة؟

نعم، الدستور الأمريكي لا يمنع أصحاب السوابق الجنائية من تولي الرئاسة.

ما هي عقوبة التزوير المحاسبي في ولاية نيويورك؟

القانون يعاقب بالسجن لمدة تصل حتى أربع سنوات.

ما هي تهمة ترمب في القضية المعروفة بـ«أموال الصمت»؟

تزوير محاسبي مشدد لإخفاء مؤامرة هدفها إفساد انتخابات 2016.

اقرأ أيضا