النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
الأزمة الحاليةالعملية العسكرية في غزة لم تحقق أهدافها بعد
الضغوط المتزايدةمطالبات بإنهاء القتال والعودة إلى المفاوضات
الخلافات السياسيةتصاعد التوترات بين الحكومة والمعارضة
الأسرىتبادل الاتهامات حول معاملة الأسرى

نتنياهو في مركز العاصفة

يبدو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي **بنيامين نتنياهو** قد وضع نفسه في مركز العاصفة منذ بدء الحرب على قطاع غزة قبل تسعة أشهر، وخاصة أن **العملية العسكرية** لم تحقق أهدافها بعد.

ويواجه نتنياهو عدة مشاكل معقدة:

  • عدم إحراز تقدم في **عودة الرهائن** رغم المفاوضات والوسطاء
  • الضغوط المتزايدة لإنهاء القتال
  • الجبهات المشتعلة والمظاهرات في الداخل
  • اتهامات **الخيانة** التي تلاحقه

انتقادات قوية من غانتس

الدعوة إلى انتخابات مبكرة

شن الوزير المستقيل من **مجلس الحرب**، بيني غانتس، هجوماً حاداً على نتنياهو، مؤكدًا أنه لا يمكن له مواصلة إدارة الحرب بهذا الشكل، ودعا إلى تحديد موعد **انتخابات مبكرة**.

وقال غانتس في تصريحات له اليوم (الإثنين):

“هذه الحكومة لا تستحق إدارة الحرب وعليها الاستقالة”. وأضاف أن من اتخذ قرار الإفراج عن **مدير مستشفى الشفاء، الدكتور محمد أبو سليمة**، و54 أسيرًا من غزة بسبب الاكتظاظ في السجون، يجب أن يُقال فورًا.

خلافات سياسية متزايدة

محادثات لإسقاط حكومة نتنياهو

كشف زعيم المعارضة، **يائير لبيد**، عن وجود محادثات مع أطراف مختلفة، بينها **حزب الليكود**، لإسقاط حكومة نتنياهو، مشددًا على أن المعارضة “ستسقط حكومة نتنياهو من أجل إنقاذ الدولة”.

دعم من الرئيس الإسرائيلي

مساندة هرتسوغ لنتنياهو

في محاولة لدعم نتنياهو، قرر الرئيس الإسرائيلي **إسحاق هرتسوغ** مساندة رئيس حكومته. وأكد هرتسوغ على ضرورة تخفيف حدة التصريحات التحريضية والاتهامات بالخيانة بين المعارضين السياسيين، محذرًا من أن **الإساءة اللفظية** يمكن أن تؤدي إلى العنف الجسدي.

خطر العنف اللفظي

رأى هرتسوغ أنه عندما تحرض الجماعات وتتهم بعضها البعض بمحاولة تقويض **إسرائيل**، فمن الواضح أن شيئًا فظيعًا يحدث، يبدأ بالعنف اللفظي، ولن ينتهي عند هذا الحد.

تصريحات نتنياهو

زعم نتنياهو في كلمة خلالاحتفال بأسبوع الكتاب، أنه شعر بالرعب مرارًا وتكرارًا من كلمات فظيعة مشبعة بالكراهية والعنف.

انتقادات من عائلة أسير مقتول

انتشر مساء الأحد مقطع فيديو يظهر **آيالا ميتزجر**، زوجة ابن يوروم ميتزجر، الأسير الذي قتل في ضربات إسرائيلية على غزة، وهي تقول أمام حشد من الناس أنه إذا لم يعد الأسرى الباقون “فسننتظر رئيس الوزراء **بنيامين نتنياهو** بحبل المشنقة”.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي أسباب الانتقادات الموجهة لنتنياهو؟

عدم تحقيق العملية العسكرية أهدافها والضغوط لإنهاء القتال.

من يقود محاولات إسقاط حكومة نتنياهو؟

زعيم المعارضة يائير لبيد.

ماذا يقترح بيني غانتس كحل للأزمة؟

تحديد موعد انتخابات مبكرة.

ما هو موقف الرئيس الإسرائيلي من الوضع الحالي؟

مساندة نتنياهو مع الدعوة إلى تخفيف التصريحات التحريضية والاتهامات.



اقرأ أيضا