النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
القبض على المواطن التركيالسلطات التركية قبضت على مواطن هدد رجال أعمال ومستثمرين عرباً بسكين
أسماء رجال الأعمالمن بينهم خالد الفوزان وإبراهيم الحديثي
توثيق الحادثةرجال الأعمال وثقوا الحادثة بالفيديو
بيان مديرية الأمنأكدت مديرية الأمن القبض على المشتبه به وكان تحت تأثير الكحول
تهم المشتبه بهالمشتبه به يُواجه تهم الاعتداء العمد ومقاومة تنفيذ الأوامر

تفاصيل الحادثة

قبضت السلطات التركية على مواطن تركي هدد رجال أعمال ومستثمرين عرباً وذلك بسكين كان يحملها في يده أثناء تناولهم العشاء في مطعم بمنطقة مسلك 1453، مساء أمس (الإثنين).

أسماء رجال الأعمال المتعرضين للهجوم

وكان من بين رجال الأعمال العرب خالد الفوزان وإبراهيم الحديثي، وهما يمتلكان استثمارات ضخمة في تركيا، حيث هاجمهم المواطن وهددهم بسكين كان يحملها في يده، وكال لهم الشتائم.

توثيق الحادثة بالفيديو

ووثق رجال الأعمال الحادثة بالفيديو، الذي أظهر المعتدي وهو يردد عبارات مسيئة ويحرض على الكراهية التي تستهدف العرب والسوريين.

تحقيق مديرية الأمن

فيما أعلنت مديرية الأمن في إسطنبول تمكنها من إلقاء القبض على المشتبه به في مكان إقامته، وذلك في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على موقع X، إذ جاء فيه: «تحقق عناصر من مديرية أمن إسطنبول في حادثة تهديد بالسلاح الأبيض أمام مجمع سكني في منطقة مسلك، حي ساريير، التي حدثت في 02.07.2024 في حوالي الساعة 02:00 صباحاً».

تفاصيل التحقيق والقبض على المشتبه به

وأشارت مديرية الأمن إلى أن المعتدي كان تحت تأثير الكحول: انتقلت الفرق إلى مكان الحادث، ووجد بعد الفحص أن المشتبه به هدد الأشخاص الموجودين في المكان بسكين، وأطلق شتائم وإهانات، ومن خلال الجهود المبذولة لتحديد هوية المشتبه به والقبض عليه، تبين أن الشخص المعني يدعى M.İ. (43 عامًا)، حيث قبض عليه في عنوان إقامته المحدد، وتبين أنه كان تحت تأثير الكحول.

النتائج والعواقب

وأوضحت في بيانها أن المشتبه به أُحيل إلى السلطات القضائية بتهمة الاعتداء العمد ومقاومة تنفيذ الأوامر، ونشرت فيديو يوثق لحظة نقله إلى المؤسسة القضائية.

الأسئلة الشائعة

ما هي التهم التي يواجهها المشتبه به؟

الاعتداء العمد ومقاومة تنفيذ الأوامر.

هل كان المشتبه به تحت تأثير الكحول؟

نعم، كان تحت تأثير الكحول عند ارتكاب الجريمة.

كيف وثق رجال الأعمال الهجوم؟

رجال الأعمال وثقوا الحادثة بالفيديو.

متى وقعت الحادثة؟

الثاني من يوليو، 2024 حوالي الساعة 02:00 صباحاً.



اقرأ أيضا