مفاوضات مسقط حول تبادل الأسرى تحقق تقدمًا ملحوظًا

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
قضية محمد قحطانما زالت تعرقل إتمام الصفقة
انتهاكات حقوق الإنسانوثقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات انتهاكات متعددة
موقف المجتمع الدوليمطالب بضغط أكبر على الحوثيين

تقدم في مفاوضات مسقط

تتواصل المفاوضات في العاصمة العمانية مسقط بهدف إتمام أكبر صفقة تبادل للمختطفين والأسرى. وبحسب مصدر مفاوض، هناك تقدم كبير في هذه المحادثات.

عقبة محمد قحطان

الإشكالية الرئيسية تكمن في الوصول إلى صيغة اتفاق بشأن السياسي المشمول بقرار مجلس الأمن الدولي **محمد قحطان**، الذي يمثل الأولوية للحكومة في هذه المفاوضات.

كلمة المصدر

قال المصدر لـ«عكاظ»: “بحل عقدة محمد قحطان سيتم الإفراج عن الكثير من المختطفين والأسرى. ما زلنا نناقش تفاصيل الإفراج عنه بشكل مباشر وغير مباشر، وهناك بوادر لحل هذه القضية قريبا.”

انتهاكات الحوثيين بحق المعتقلين

أفادت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات بتلقيها بلاغات من أسر المعتقلين والمختطفين في سجون الحوثي تفيد بارتكاب المليشيا جرائم صادمة بحق المحتجزين، بعضها **لا أخلاقية**. مرحبة باستئناف المفاوضات بين الحكومة الشرعية والحوثيين بشأن الأسرى والمختطفين في العاصمة العمانية مسقط وبرعاية من الأمم المتحدة.

بيان الشبكة اليمنية للحقوق والحريات

أكدت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، في بيان حصلت «عكاظ» نسخة منه، أن الأسرى والمختطفين لا يزالون يتعرضون لانتهاكات تتضمن:

  • التعذيب وسوء المعاملة
  • الاحتجازات في معزل عن العالم الخارجي
  • الحرمان من التواصل مع ذويهم

وأضافت الشبكة أن استمرار هذه الممارسات يشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، ويُعرّض مرتكبيها للمساءلة القانونية.

استنكار واستنكار شديد

أعربت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات عن استنكارها واستيائها الشديدين لاستمرار حملات الاختطافات والاعتقالات التعسفية الحوثية بحق فئات متعددة في المجتمع، بما في ذلك الأطفال والنساء، وكل من يعبر عن رأيه بحرية كما يكفلها الدستور والقانون.

وأكدت الشبكة قلقها البالغ لاستمرار حالة الاختفاء القسري للسياسي محمد قحطان منذ 4 أبريل 2015 من قبل الحوثي، ورفض الكشف عن مصيره أو السماح لأسرته بزيارته أو التواصل معه، مما يشكل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والقوانين الدولية.

مطالب الشبكة اليمنية للحقوق والحريات

جددت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات إدانتها للحملة الحوثية ضد موظفي المنظمات الدولية والمحلية خلال شهر يونيو الماضي، وتلفيق التهم للموظفين في البعثات الدبلوماسية المعتقلين لسنوات، مطالبة بسرعة الإفراج عنهم.

مطالبات إضافة

أكدت الشبكة على ضرورة ضم هؤلاء الموظفين لأي اتفاق جزئي أو كلي لتبادل الأسرى، والمبني على مبدأ الكل مقابل الكل.

موقف المجتمع الدولي

طالبت الشبكة المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الممارسات الإجرامية، وممارسة ضغط حقيقي على قيادات المليشيا لإجبارها على إطلاق سراح جميع المعتقلين والمختطفين وتصفير السجون.

وأشارت إلى مسؤولية المجتمع الدولي في حماية حقوق الإنسان في اليمن، وتقديم إسهامات حاسمة في جولة المفاوضات القائمة لإنجازها بالنحو المرجو.

دعت الشبكة أيضا إلى فرض عقوبات أممية ضد الأطراف المعرقلة والمعطلة.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو التقدم الذي أحرز في مفاوضات مسقط؟

هناك تقدم كبير ولكن الإشكالية الرئيسية هي قضية محمد قحطان.

ما هي الانتهاكات التي يرتكبها الحوثيون بحق المعتقلين؟

التعذيب، وسوء المعاملة، والاحتجاز في معزل عن العالم الخارجي.

ما هي مطالب الشبكة اليمنية للحقوق والحريات؟

الإفراج عن المعتقلين والمختطفين ومحاسبة مرتكبي الجرائم.

كيف يمكن للمجتمع الدولي المساعدة في هذه القضية؟

ممارسة ضغط على الحوثيين وفرض عقوبات على الأطراف المعرقلة.



اقرأ أيضا