النقاط الرئيسية

النقطةالوصف
بدء الجهود المصريةمصر بدأت جهدًا جديدًا لحل الأزمة السودانية
هدف المؤتمرنقاش وقف الحرب في السودان ومعالجة الأزمة الإنسانية
شمولية الحل السياسيضرورة شمول الأطراف كافة دون إقصاء
مشاركة شخصيات بارزةمن أبرز المشاركين عبد الله حمدوك

الجهود المصرية لحل الأزمة السودانية

بدأت مصر اليوم (السبت) جهدًا جديدًا **لتشجيع التوصل إلى حل** يوقف الحرب الدائرة في السودان بين الجيش الحكومي وقوات الدعم السريع منذ 15 أبريل 2023.

تصريحات وزير الخارجية المصري

شدد وزير الخارجية المصري الجديد **بدر عبد العاطي** على **ضرورة إنهاء الأزمة** في السودان بمعالجة جذورها، عبر حل سياسي شامل.

واستعرض عبد العاطي خلال مؤتمر دعت إليه القاهرة الأفرقاء السودانيين **لمناقشة وقف الحرب**، ومعالجة الأزمة الإنسانية، **والتحضير للعملية السياسية** الهادفة لإحلال حكم مدني محل العسكري.

أكد الوزير أن «أي حل سياسي حقيقي للأزمة في السودان لا بد أن يستند إلى رؤية سودانية خالصة دون إملاءات أو ضغوط من أطراف خارجية».

شمولية الحل السياسي

أشار عبد العاطي إلى ضرورة أن تشمل أي عملية سياسية في السودان **الأطراف كافة** دون إقصاء.

موقف السودانيين من تنظيم الإخوان المسلمين

يرفض السودانيون أن يكون تنظيم **الإخوان المسلمين السوداني** جزءًا من أي حل أو مفاوضات.

ترحيب الأمم المتحدة

رحبت الأمم المتحدة بإقامة **حوار سوداني – سوداني** شامل.

دعوة وزارة الخارجية المصرية

وجهت وزارة الخارجية المصرية الدعوة إلى أكثر من 50 من **قيادات القوى السياسية والمدنية والمجتمعية**، وشخصيات قومية، ورجال دين، وإدارات أهلية.

لم توجه مصر دعوة إلى التيار الإسلامي. ومن أبرز المشاركين **رئيس هيئة القوى المدنية الديمقراطية “تقدم”** عبد الله حمدوك.

FAQ

ما الهدف من الجهود المصرية لحل الأزمة السودانية؟

تهدف مصر لتشجيع التوصل إلى حل يوقف الحرب في السودان.

من أبرز الشخصيات المشاركة في المؤتمر؟

أبرز المشاركين رئيس هيئة القوى المدنية الديمقراطية “تقدم” عبد الله حمدوك.

هل شملت الدعوات التيار الإسلامي؟

لم توجه مصر دعوة إلى التيار الإسلامي.

ما موقف الأمم المتحدة من الحوار السوداني؟

رحبت الأمم المتحدة بإقامة حوار سوداني – سوداني شامل.



اقرأ أيضا