بيع مسدسان مزخرفان لنابليون بونابرت في مزاد

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
المسدساتمزخرفة وتحمل صور الإمبراطور نابليون بونابرت
السعر1.69 مليون يورو
تقييم الخبراءبين 1.2 و1.5 مليون يورو
تصنيفكنز وطني في فرنسا


بيع المسدسات

بيع مجموعتين من المسدسات المزخرفة التي كانت مملوكة للإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت حتى تنازله عن العرش في عام 1814 في مزاد مقابل **1.69 مليون يورو**، حسب دار مزادات “أوزنا”.

تفاصيل المزاد

صندوق ثمين

تم بيع المسدسين في صندوقهما الثمين المصنوع من خشب الجوز والأبنوس مع مخمل أخضر مطرز بالذهب، ومدعوم بملحقات مرصعة بالذهب والفضة وتحمل صورة الإمبراطور نابليون.

تقييم الخبراء

تقدير الخبير جان بيير أوزنا لقيمة المسدسات كان بين **1.2 و1.5 مليون يورو**.

هوية المشتري

لم تكشف دور المزادات “أوزنا” و”روسيني”، اللتان نظمتا المزاد في فونتانبلو بضواحي باريس، أي معلومات عن هوية المشتري. لكنهما وصفا المزاد بأنه ناجح.

تصنيف الكنز الوطني

اعتبرت اللجنة الاستشارية للكنوز الوطنية المسدسين **”كنزاً وطنياً”**، وفق إشعار نُشر في الجريدة الرسمية يوم السبت.

المجموعات الوطنية

ذكرت وزارة الثقافة الفرنسية أن المسدسات ستُضم إلى المجموعات الوطنية التي تضم سيف الأباطرة، وهو السيف الذي أهداه نابليون بونابرت إلى الجنرال كولانكور بعد الإطاحة به.

قيود النقل

أوضحت وزارة الثقافة عبر موقعها الإلكتروني أن الممتلكات الثقافية المؤهلة لتكون كنزاً وطنياً لا يمكنها مغادرة فرنسا إلا بشكل مؤقت، مع عودة إلزامية، بغض النظر عن قيمتها أو عمرها.

طلب نابليون الأول

أشار أوزنا إلى أن نابليون الأول طلب صنع المسدسين خصيصاً من صانع الأسلحة **لويس مارين جوسيه**، الذي كان يعمل في مصنع فرساي.

أسئلة متكررة

من كان يملك المسدسات؟

كان يملكها الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت.

كم بلغ سعر المسدسات في المزاد؟

بيع المسدسان مقابل 1.69 مليون يورو.

من صنع المسدسات؟

صُنعت من قبل صانع الأسلحة لويس مارين جوسيه.

ماذا يعني تصنيف المسدسات ككنز وطني؟

يعني أنها لا يمكنها مغادرة فرنسا إلا مؤقتاً ومع عودة إلزامية.



اقرأ أيضا