النقاط الرئيسية

تأثيرات انسحاب غانتس وآيزنكوتتعنت نتنياهو ضد مقترحات وقف إطلاق النارضغوط أمريكية لوقف إطلاق النار
احتمالية تصعيد إسرائيل في غزة ولبنانتحذير من التصعيد العسكريبدائل نتنياهو المحتملة

تأثير انسحاب غانتس وآيزنكوت

ربما تبدو تأثيرات انسحاب عضوي مجلس الحرب الإسرائيلي بيني غانتس وغادي آيزنكوت، محدودة على حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خصوصاً ما يتعلق بإجراء انتخابات مبكرة، إلا أن المؤكد أنها ستتركه فريسة لليمين المتطرف وضغوطه، وهو ما يمكن أن يدفعه إلى البحث عن خيارات أو سيناريوهات أخرى.

تقرير مجلة ايكونوميست

ورأت مجلة «إيكونوميست» البريطانية في تقرير لها، أن «غانتس وآيزنكوت» استقالا احتجاجاً على تعنت نتنياهو ضد مقترحات وقف إطلاق النار والإفراج عن المحتجزين في غزة. وقالت إن نتنياهو سيتعين عليه منذ الآن التعامل بمفرده مع قادة اليمين المتطرف وعلى رأسهم وزيرا الأمن القومي إيتمار بن غفير والمالية بتسلئيل سموتريتش.

قادة اليمين المتطرف

  • بن غفير زعيم حزب «العظمة اليهودية»
  • سموتريتش زعيم حزب «الصهيونية الدينية»

يرغبان في عضوية «الهيئات الأكثر صلة بالحرب» وتصعيد العمليات العسكرية.

تأثير الحرب على نتنياهو

لكن المجلة، اعتبرت أن رئيس الحكومة ليس في عجلة من أمره لإنهاء الحرب، أو وقف إطلاق النار، مضيفة أن وقف إطلاق النار سيجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة له لتجنب المحاسبة بعد الحرب.

تحذيرات من التصعيد العسكري

ويعتقد التقرير أن التصعيد العسكري من شأنه أن يؤدي إلى عزلة دولية أكبر وتعميق الأزمة مع واشنطن ورجحت استمرار نتنياهو في محاولة اللعب من أجل الوقت، لكن سيتعين عليه، في مرحلة ما الاختيار بين التصعيد والتقليص.

بدائل نتنياهو المحتملة

  • الانفصال عن اليمين المتطرف
  • قبول عروض من يائير لبيد لدعم حكومته
  • حل البرلمان والانتخابات

نتائج الاستطلاعات الأخيرة

ولفت إلى أن غانتس يراهن على أنه سيكسب الناخبين من خلال الانضمام إلى المعارضة، وأنه بتركه نتنياهو بمفرده مع المتطرفين، سيجبره إما على التصرف بمسؤولية أو تحفيز الاحتجاجات التي تنامت في الأسابيع الأخيرة حتى إسقاط الحكومة.

حل الكنيست والانتخابات

وتحدث التقرير عن خيار آخر أمام نتنياهو وهو حل البرلمان «الكنيست» والمراهنة على الانتخابات، لكن استطلاعات الرأي الأخيرة، تشير إلى أن 3 أرباع الإسرائيليين يقولون إن عليه أن يرحل.

قادة المعارضة

وتحدث التقرير عن خيار آخر أمام نتنياهو وهو حل البرلمان «الكنيست» والمراهنة على الانتخابات، لكن استطلاعات الرأي الأخيرة، تشير إلى أن 3 أرباع الإسرائيليين يقولون إن عليه أن يرحل.

البدائل لنتنياهو

ويعتقد التقرير أن نتنياهو لديه بدائل للتصعيد، ويمكنه الانفصال عن اليمين المتطرف وقبول عروض من رئيس الوزراء السابق يائير لبيد، الذي يقود أكبر حزب معارض، لدعم حكومته إذا قبل اتفاق وقف إطلاق النار وإطلاق سراح المحتجزين.

الاسئلة الشائعة

هل يمكن أن يؤثر انسحاب غانتس وآيزنكوت على الحكومة الإسرائيلية؟

نعم، قد يترك انسحابهما نتنياهو عرضة للضغوط من اليمين المتطرف.

هل من الممكن حل البرلمان وتنظيم انتخابات جديدة؟

نعم، ولكن استطلاعات الرأي تشير إلى معارضة شعبية لهذه الخطوة.

ما هي البدائل المتاحة أمام نتنياهو بعد انسحاب غانتس وآيزنكوت؟

بعض البدائل تشمل الانفصال عن اليمين المتطرف أو التعاون مع قادة المعارضة.



اقرأ أيضا