أهم النقاط
اجتماع وزير خارجية السعودية بشأن دعم السلطة الفلسطينية في بروكسل
نقاش تطورات الأوضاع في غزة وجهود وقف إطلاق النار
خطة الإصلاحات التي قدمها رئيس وزراء فلسطين والتحالف الدولي
دعم المملكة للحكومة الفلسطينية وتأكيد على إزالة العراقيل
ضرورة دعم وكالة الأونروا للتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

مشاركة وزير الخارجية الأمير في اجتماع دعم السلطة الفلسطينية

شارك وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، اليوم، في اجتماع بشأن دعم السلطة الفلسطينية مع دول عربية والشركاء الدوليين على المستوى الوزاري، وذلك في العاصمة البلجيكية بروكسل.

تطورات الأوضاع في قطاع غزة والمساعدات الإغاثية

وناقش الاجتماع تطورات الأوضاع في قطاع غزة، والجهود المبذولة لوقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات الإغاثية العاجلة لمنع تفاقم الأزمة الإنسانية.

خطة الإصلاحات والتحالف الدولي لفلسطين

واستمع الاجتماع إلى خطة الإصلاحات التي قدمها دولة رئيس وزراء فلسطين وزير الخارجية الدكتور محمد مصطفى، والبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، ومكتب الرباعية بشأن فلسطين، وتقييم الأوضاع الاقتصادية المتفاقمة والمعالجة الإنسانية.

دعم المملكة وضرورة رفع العراقيل

جدد سمو وزير الخارجية تأكيد دعم المملكة للحكومة الفلسطينية، مشدداً على أهمية إزالة جميع العراقيل والمعوّقات أمامها، بما في ذلك ما تقوم به إسرائيل، والدعوة لرفع الحجز عن الأموال الفلسطينية وعدم اتخاذ أي إجراءات أخرى تعيق عمل الحكومة الفلسطينية.

ضرورة دعم وكالة الأونروا

جدد سموه تأكيد ضرورة دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، حتى تستطيع تقديم المساعدات الأساسية للأشقاء في فلسطين.

المشاركون في الاجتماع

حضر الاجتماع سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الاتحاد الأوروبي هيفاء الجديع، والمستشار في الوزارة الدكتورة منال رضوان.

الأسئلة الشائعة

  • هل شاركت السعودية في دعم السلطة الفلسطينية؟

    نعم، شارك وزير الخارجية الأمير في اجتماع لدعم السلطة الفلسطينية.

  • من كان يمثل السعودية في الاجتماع؟

    سفيرة خادم الحرمين الشريفين ومستشارة من وزارة الخارجية.

  • ما هي النقاط المهمة التي تمت مناقشتها في الاجتماع؟

    تطورات الأوضاع في غزة، الجهود الإغاثية، خطة الإصلاحات، دعم المملكة وضرورة دعم وكالة الأونروا.



اقرأ أيضا