النقاط الرئيسية

الحادثةمقتل 16 من قادة مليشيا الحوثي في قصف تحالف حارس الازدهار
التشييعتم تشييع القتلى في صنعاء
الحكمإعدام وسجن 11 شخصًا في صنعاء

تقارير عن القتلى

  • القتلى يحملون رتب مختلفة منهم رتبة رائد ونقيب
  • تشمل القتلى قادة ميدانيين للمليشيا الحوثية

قرار المحكمة الحوثية

  • إعدام فهد عبدالله عبدالجليل الحسني رميًا بالرصاص
  • سجن 10 سنوات لأربعة متهمين آخرين

أقرّت مليشيا الحوثي بمقتل 16 من قياداتها الميدانية الأسبوع الماضي في قصف لطيران تحالف «حارس الازدهار» على مواقعها في عدد من المحافظات اليمنية. وبحسب وسائل إعلام حوثية فإن القتلى 10 منهم يحملون رتبة رائد ونقيب والبقية برتبة ملازم، وجرى تشييعهم في صنعاء أمس.

وأفادت وكالة الأبناء الحوثية «سبأ» أن أحد القتلى ينتمي إلى محافظة الحديدة وقُتل الخميس الماضي. جاء ذلك بعد أقل من 24 ساعة على تعرض مواقع المليشيا في محافظة الحديدة لقصف من قبل الطيران الأمريكي البريطاني.

من جهة أخرى، أصدرت محكمة حوثية اليوم حكمًا بإعدام وسجن 11 شخصًا، وبراءة متهم باغتيال شقيق زعيم المليشيا الانقلابية إبراهيم الحوثي ومحمد حسين البدر في أحد المنازل في صنعاء، الذي أثير في حينها أن ملابساته غامضة وفي إطار التصفية الداخلية.

وحكمت المحكمة بإعدام فهد عبدالله عبدالجليل الحسني رميًا بالرصاص، والسجن لمدة 10 سنوات لأربعة متهمين آخرين، والسجن لمدة خمس سنوات لخمسة متهمين إضافيين، وأمرت بمصادرة المنزل الذي وقعت فيه الجريمة والهواتف المستخدمة خلال العملية، بينما بُرئ فؤاد نعمان محبوب الأغبري لعدم كفاية الأدلة.

FAQ

هل تم تأكيد هوية القتلى بشكل رسمي؟

نعم، أكدت وكالة الأبناء الحوثية هوية القتلى وتفاصيلهم.

ما هي العقوبات التي فرضتها المحكمة؟

المحكمة أصدرت أحكام بإعدام وسجن عدد من المتهمين في القضية.

هل كانت الجريمة جزءًا من تصفية داخلية داخل المليشيا؟

نعم، وصفت بعض التقارير الجريمة بأنها تصفية داخلية ضمن المليشيا.



اقرأ أيضا