النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
تمتع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب بحصانة كاملة عن أفعاله الرسمية.
إحالة قضية حصانة ترمب إلى محكمة أدنى للتأخير.
الحصانة لا تشمل الأفعال الشخصية لترامب.
الرؤساء السابقين يتمتعون بحصانة عن الإجراءات الرسمية فقط.

قرار المحكمة العليا بشأن حصانة ترمب

أعلنت المحكمة العليا الأمريكية اليوم (الإثنين) أن الرئيس الأمريكي السابق ومرشح الحزب الجمهوري للانتخابات دونالد ترمب؛ يتمتع بالحصانة المطلقة عن أفعاله الرسمية

جاء هذا بعد أن طالب ترمب بالحصول على الحصانة الكاملة من الملاحقة القضائية في القضية الجنائية المتعلقة بجهوده لإلغاء خسارته في انتخابات 2020.

إحالة القضية إلى محكمة أدنى

أكدت المحكمة إحالة قضية حصانته إلى محكمة أدنى ليتم تأخير محاكمته. وأوضحت في قرارها أن ترمب يتمتع بحصانة حول أي قرار يتخذه كرئيس وهو في البيت الأبيض.

ومع ذلك، أوضحت المحكمة أن الحصانة لا تشمل أي عمل غير رسمي، مما يترك موضوع التدخل في أحداث 11 من يناير ضبابياً ويعيده إلى محكمة اتحادية.

حصانة الرؤساء السابقين

رأت المحكمة أن الرؤساء السابقين لهم الحق في الحصانة المطلقة من الملاحقة القضائية بسبب الإجراءات التي تقع ضمن سلطتهم الدستورية

لكن لا يحق لهم التمتع بالحصانة من الملاحقة القضائية بسبب الإجراءات المتخذة بصفتهم الشخصية.

الجدول الزمني للمحاكمة

أشار القرار إلى أن التوقعات هي أن محاكمة ترمب من قبل المدعي جاك سميث في قضية اقتحام الكابيتول ستكون بعد الانتخابات في نوفمبر القادم

بعد أن كان الموعد الأصلي لمحاكمته في مارس.

ترحيب ترمب بالقرار

رحب ترمب بالقرار وعدّه انتصاراً كبيراً للديمقراطية بعد قرار المحكمة العليا في الولايات المتحدة بشأن حصانة الرؤساء.

الأسئلة الشائعة

ما هي حصانة ترمب؟

ترمب يتمتع بحصانة كاملة عن أفعاله الرسمية فقط.

هل تشمل الحصانة الأفعال الشخصية؟

لا، الحصانة لا تشمل الأفعال الشخصية.

متى ستكون محاكمة ترمب بشأن اقتحام الكابيتول؟

من المتوقع أن تكون بعد الانتخابات في نوفمبر القادم.

ما هو موقف ترمب من القرار؟

ترمب رحب بالقرار وعدّه انتصارًا للديمقراطية.



اقرأ أيضا