النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
مجموعة لينوفو المحدودة تعتزم بيع صكوك لصندوق الثروة السيادي السعودي
تم الإعلان عن بناء مصنع لإنتاج طرازات الكمبيوتر في السعودية
تصدر صكوكاً لشركة «آلات» الاستثمارية بسعر مخفض
«لينوفو» تعمل على بناء مركز للأبحاث والتطوير في الرياض
الاتفاق يتيح لـ«لينوفو» توسيع وجودها في الشرق الأوسط وأفريقيا

آخر الأخبار

ذكرت «بلومبيرغ» وصحيفة «وول ستريت جورنال» أمس (الأربعاء) أن مجموعة لينوفو المحدودة تعتزم بيع صكوك لصندوق الثروة السيادي السعودي، في سياق صفقة تتيح بناء مصنع في المملكة لإنتاج طرازات الكمبيوتر التي تصنعها لـ«ينوفو». وأعلنت «لينوفو» أنها ستصدر صكوكاً لشركة «آلات» الاستثمارية المملوكة للصندوق السيادي السعودي، بسعر يبلغ 10.42 دولار هونغ كونغ للسهم، وهو ما يعادل تخفيضاً بنحو 12% من القيمة الفعلية لسهم الشركة.

الخطوات القادمة

  • تعمل «لينوفو» على بناء مركز للأبحاث والتطوير في الرياض.
  • التوسع في الطاقة الإنتاجية الموجهة إلى المنطقة.
الخصائصالقيمة
الشركةلينوفو
المقربكين

وقال محللون ماليون في بكين أمس إن الاتفاق بين «لينوفو» والصندوق السيادي السعودي سيتيح للشركة توسيع نطاق وجودها بشكل أكبر في الشرق الأوسط وأفريقيا، انطلاقاً من مقرها الجديد في السعودية.

أسئلة شائعة

هل «لينوفو» تعتزم فتح فروع أخرى في الشرق الأوسط؟

نعم، بعد توقيع الاتفاق مع الصندوق السيادي السعودي، تعتزم «لينوفو» توسيع وجودها في المنطقة.

ما هي الخطوة التالية لشركة «لينوفو» بعد بيع الصكوك؟

الخطوة التالية تشمل بناء مركز للأبحاث والتطوير في الرياض وزيادة الإنتاجية في المنطقة.

كيف سيؤثر هذا الاتفاق على مستقبل «لينوفو» في الشرق الأوسط؟

من المتوقع أن يسمح هذا الاتفاق لـ«لينوفو» بتوسيع وجودها ونطاق عملها في الشرق الأوسط، وبالتالي تحقيق نمو إيجابي في المنطقة.



اقرأ أيضا