جامعة الدول العربية تبحث عقد اجتماع طارئ لبحث جرائم الإبادة الإسرائيلية

النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
طلب فلسطينعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين
هدف الاجتماعبحث سياسة مواجهة جرائم الإبادة، والتوسع الاستيطاني، والإجراءات العقابية الإسرائيلية
الدول المنتسبةتشاور مستمر بين فلسطين، موريتانيا والدول العربية الأخرى
الوضع في غزةاستمرار الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة ومبادرات الوساطة لوقف إطلاق النار

طلب فلسطين لاجتماع طارئ

أعلنت جامعة الدول العربية اليوم (الأحد) أن دولة **فلسطين** طلبت عقد دورة غير عادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث سياسة مواجهة **جرائم الإبادة الجماعية**، والعدوان الإسرائيلي، والتوسع الاستيطاني، والإجراءت العقابية، التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية أخيراً.

دور الأمانة العامة للجامعة

قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي، إن **الأمانة العامة للجامعة** قامت بتعميم الطلب الفلسطيني على الدول الأعضاء، موضحاً أنه يجري حالياً التشاور مع موريتانيا (الرئيس الحالي لدورة مجلس الجامعة) لتحديد الموعد المقترح لعقد الدورة غير العادية على مستوى المندوبين الدائمين.

الوضع الراهن في غزة

وجاء طلب فلسطين لهذا الاجتماع بينما تواصل إسرائيل **جرائم الإبادة** ضد الشعب الفلسطيني في غزة منذ نحو تسعة أشهر، وبذل الوسطاء جهوداً كبيرة للوصول إلى **اتفاق يفضي لوقف إطلاق النار** في فلسطين.

جهود الوساطة المصرية

وقال مصدر مصري رفيع المستوى اليوم إن **القاهرة** كثفت اتصالاتها خلال الساعات الأخيرة مع إسرائيل والفصائل الفلسطينية، في محاولة لتجاوز العقبات التي تواجه اتفاق وقف إطلاق النار في غزة، وفقاً لما أوردته قناة «القاهرة الإخبارية».

نفي إعادة تنظيم معابر الحدود

ونقلت «القاهرة الإخبارية» عن مصدر أمني وصفته برفيع المستوى قوله «لا صحة تماماً لوجود أي موافقة مصرية على نقل منفذ رفح أو بناء منفذ جديد بالقرب من معبر كرم أبوسالم»، مشدداً على **رفض مصر** إرسال أي قوات مصرية إلى قطاع غزة.

موقف مصر من معبر رفح

وأكد المصدر تمسك مصر بانسحاب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من الجانب الفلسطيني من معبر رفح، نافياً وجود أي مباحثات مصرية لإشراف إسرائيلي على المعبر.

وأشار المصدر إلى أهمية الالتزام بالوضع الحالي لمعبر رفح بين مصر وقطاع غزة، مؤكداً أن **ترتيب الأوضاع** داخل القطاع بعد نهاية العملية العسكرية الإسرائيلية هو شأن فلسطيني.

التبادل وإطلاق النار

ولفت المصدر إلى أن مصر سبق أن أبلغت جميع الأطراف أن استعادة المحتجزين ووقف العملية العسكرية الجارية فى قطاع غزة يجب أن يكون من خلال **اتفاق بوقف إطلاق النار الدائم** وتبادل المحتجزين والأسرى.

الوضع الميداني في غزة

ميدانياً، قال سكان في قطاع إن القوات الإسرائيلية المحتلة واصلت اليوم تقدمها في حي الشجاعية بشمال مدينة غزة، وتوغلت في غرب ووسط مدينة رفح بجنوب القطاع، ما أسفر عن مقتل ستّة فلسطينيين على الأقل.

FAQ

ما هو سبب طلب فلسطين لعقد اجتماع طارئ؟

مواجهة جرائم الإبادة الجماعية والعدوان الإسرائيلي والتوسع الاستيطاني.

ما هو موقف مصر من تمركز الجيش الإسرائيلي في معبر رفح؟

مصر ترفض تماماً تمركز الجيش الإسرائيلي وتطالب بالانسحاب الكامل.

هل تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة؟

حتى الآن، لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي.

ما هي الإجراءات التي اتخذتها القاهرة لتحقيق وقف إطلاق النار؟

كثفت الاتصالات مع إسرائيل والفصائل الفلسطينية لتجاوز العقبات.



اقرأ أيضا