قمة الناتو في واشنطن: جدول أعمال حافل وتحديات كبرى

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
أهمية القمةتمر 75 عامًا على تأسيس الناتو وتأتي في وقت مليء بالتحديات
المواضيع الرئيسيةأوكرانيا، ردع روسيا، التهديد الصيني، الإنفاق الدفاعي
اهتمامات المسؤولينترقب أداء الرئيس الأمريكي جو بايدن

مقدمة

تتصدر قضايا مثل **أوكرانيا** وردع **روسيا** وتطويق التهديد **الصيني** والإنفاق الدفاعي؛ جدول أعمال قادة الدول الـ32 الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال قمة واشنطن، اليوم (الثلاثاء)، التي تستمر 3 أيام بمناسبة مرور 75 عامًا على تأسيس الحلف، وسط تخوف أوروبي من نجاح المرشح الجمهوري دونالد ترمب المشكك بجدوى الناتو.

وتتجه أنظار المسؤولين والصحفيين في القمة إلى الرئيس الأمريكي **جو بايدن** بعد أدائه في المناظرة الانتخابية أمام غريمه دونالد ترمب. وتوافد على واشنطن مئات المسؤولين من عشرات الدول، الأعضاء وغير الأعضاء بحلف الناتو، وآلاف الصحفيين والمراقبين من مختلف دول العالم، للمشاركة في تغطية أعمال قمة فارقة في تاريخ أكبر حلف عسكري. ووصف بايدن الناتو بأنه «أعظم تحالف عسكري في تاريخ العالم».

الوضع الراهن للناتو

التحديات والفرص

ورأى مدير برنامج الدراسات الأوروبية الأطلسية وشمال أوروبا في مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية بواشنطن **ماكس بيرغمان**، أن قمة الناتو تأتي في واحدة من أفضل الأوقات وأسوأها للحلف.

واعتبر أن الحلف يحظى بأوقات ممتازة، في ظل اتفاق على ضرورة ردع روسيا، ونجاح في توسع الحلف جغرافياً بضمه فنلندا والسويد خلال العامين الأخيرين.

التحديات الكبرى

  • استمرار الحرب الروسية على أوكرانيا المتاخمة لحدود الناتو والتي لديها طموح بالانضمام إليه
  • تحديات زيادة الإنفاق الدفاعي الأوروبي
  • تصاعد التشكيك بالتزام الولايات المتحدة تجاه الحلف

التأثير المالي والعسكري للولايات المتحدة

ويتخوف المراقبون أن يؤدي فوز ترمب إلى اهتزاز التزام واشنطن بحلف الناتو خاصة أن واشنطن تسهم بنحو **60%** من ميزانية الحلف وما يقرب من **505 آلاف** من عدد مقاتليه. وتساهم بقية دول الحلف بـ**1.4 مليون جندي**، وميزانية عسكرية لا تزيد على **400 مليار دولار**.

هجوم روسيا على أوكرانيا

وسلط هجوم روسيا على أوكرانيا في فبراير 2022 الضوء على أهمية حلف الناتو للدول الأوروبية، وأصبح الهجوم الروسي أخطر تهديد للأمن الأوروبي، إلا أن الناتو أصبح أقوى وأكبر وأكثر اتحادا من أي وقت مضى، حسب وزير الدفاع الأمريكي **لويد أوستن**.

الناتو ومستقبل أوكرانيا

ولا يتوقع أن تثير قضية انضمام أوكرانيا للحلف الكثير من اللغط في جلسات قمة الناتو، خاصة بعدما أبرمت عدة دول اتفاقيات أمنية ثنائية، بما في ذلك الولايات المتحدة مع أوكرانيا؛ تلزمها بدعم كييف على المدى الطويل. وبدلا من ضم أوكرانيا الذي لا يحظى بإجماع، سيتم التركيز على تأكيد نية الحلف بضمان دعم كييف على المدى الطويل واستعداده لدعم وحدة أراضيها.

الرأي العام الأمريكي تجاه الناتو

وأظهر استطلاع الرأي الذي أجراه **مركز بيو للأبحاث** هذا العام أنه رغم أن ما يقرب من ثلثي الأمريكيين لديهم وجهة نظر إيجابية عن الناتو، فإنه لا يزال هذا يعني أن ثلث الأمريكيين لديهم آراء غير مواتية حول الحلف، وذلك بزيادة **4%** منذ عام 2023. هذه الزيادة المتزايدة في المشاعر الانعزالية في الولايات المتحدة تثير قلق قادة دول الناتو خاصة مع تبني ترمب هذه المشاعر السلبية تجاه الحلف.

الاهتمامات الأوروبية

ويتوجس الأوربيون من توجه إدارة بايدن لجعل الناتو يركز بشكل أساسي على منطقة المحيطين الهندي والهادي. وعندما ذهب وزير الخارجية **أنتوني بلينكن** أول مرة إلى مقر الناتو في مارس من عام 2021، ذكر الصين أكثر من **10 مرات**، في حين ذكر روسيا 4 مرات فقط. ومن هنا يرتفع القلق بين الأوروبيين من احتمال مطالبة واشنطن لها بلعب دور عسكري في منطقة المحيطين الهندي والهادي، مشابه للدور العسكري الأمريكي في القارة الأوروبية.

الأسئلة المتكررة

1. ما هي القضايا الرئيسية التي تم تناولها في قمة الناتو؟

أوكرانيا، ردع روسيا، التهديد الصيني، الإنفاق الدفاعي.

2. ما هي أهم المخاوف الأوروبية بشأن الناتو؟

نجاح ترمب المحتمل والتركيز الأمريكي على منطقة المحيطين الهندي والهادي.

3. كيف يؤثر الرأي العام الأمريكي على الناتو؟

ثلث الأمريكيين لديهم آراء غير مواتية حول الحلف مما يزيد من القلق بين قادة الناتو.

4. ما هو موقف الناتو من انضمام أوكرانيا؟

يركز الناتو على دعم أوكرانيا بدلاً من ضمها حاليا.



اقرأ أيضا