النقاط الرئيسية

التضخم تباطأ بشكل كبير
لابد من الحفاظ على معدلات الفائدة تقييدية
خفض معدلات الفائدة لأول مرة منذ عام 2019

تصريحات كريستين لاغارد

أوضحت رئيسة المصرف المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، أن الطريق ما زال طويلاً أمام المصرف لضبط التضخم، وذلك بعد إعلان بدء خفض معدلات الفائدة الرئيسية للمرة الأولى منذ عام 2019.

تحذير من التضخم

وقالت لاغارد في مقالة رأي نشرتها، أخيراً، صحف أوروبية: «**التضخم تباطأ بشكل كبير**، ويتوقع أن يبلغ الهدف المحدد 2% بحلول السنة القادمة». لكنها حذرت من أنه «**لا يزال أمامنا طريق طويل لإبعاد التضخم عن الاقتصاد**، وأنه لن تكون رحلة سلسة تماماً».

أهمية الحفاظ على معدلات الفائدة

وأكدت لاغارد في مقالها: «**لذلك يتوجب على معدلات الفائدة أن تبقى تقييدية طالما كان ذلك ضرورياً** لضمان استقرار الأسعار على مدى مستدام، وبعبارة أخرى، **ما زال يتوجب علينا أن نضع قدمنا على المكابح** لفترة، حتى إن كنا لا نضغط بالقوة ذاتها كما في السابق».

خفض معدلات الفائدة

وكان المصرف المركزي بدأ، الخميس الماضي، خفض معدلات الفائدة الرئيسية للمرة الأولى منذ سبتمبر 2019. وخُفضت نسبة الفائدة على الودائع إلى 3.75%، بعدما بلغت 4% وهو أعلى مستوى في سبتمبر 2023. ويتوقع أن يؤدي ذلك إلى توفير دعم طال انتظاره لاقتصاد منطقة اليورو.

FAQ

هل قام المصرف المركزي الأوروبي بخفض معدلات الفائدة؟

نعم، بدأ المصرف المركزي بخفض معدلات الفائدة.

متى تم خفض معدلات الفائدة الرئيسية لآخر مرة؟

لم يتم خفض معدلات الفائدة الرئيسية منذ سبتمبر 2019.

ماذا يتوقع أن يؤدي خفض معدلات الفائدة إلى حدوثه؟

من المتوقع أن يؤدي إلى توفير دعم لاقتصاد منطقة اليورو.

اقرأ أيضا