النقاط الرئيسية

1.زملاء المراهقين تأثيرهم على الصحة العقلية
2.الدراسة الفنلندية حول علاقة الزملاء والاضطرابات العقلية
3.زيادة الخطر مع زيادة عدد الزملاء المصابين
4.أنواع الاضطرابات النفسية المرتبطة بتأثير الأقران

الكشف عن تأثير الأقران على الصحة العقلية للمراهقين

كشفت دراسة حديثة، أن المراهقين أكثر عرضة للإصابة باضطرابات عقلية إذا تم تشخيص زملائهم في الفصل بمثل هذه الحالات، مما يسلط الضوء على الدور المهم الذي يلعبه تأثير الأقران في نقل مشكلات الصحة العقلية.

التحليل الفنلندي لتأثير زملاء المراهقين والاضطرابات العقلية

وبحسب تقرير نشره موقع Such Science، حللت الدراسة بيانات من 713,809 مواطنين فنلنديين ولدوا بين عامي 1985 و1997.

زيادة الخطر نتيجة لعدد الزملاء المصابين

وكشفت الدراسة وجود علاقة واضحة بين «الكثافة والاستجابة»، فكلما زاد عدد زملاء الدراسة الذين تم تشخيص إصابتهم باضطرابات عقلية لدى المراهق، زاد خطر إصابته بمشكلات مماثلة.

أنواع الاضطرابات النفسية المرتبطة بتأثير الأقران

شملت البحث مجموعة واسعة من الاضطرابات النفسية، بما في ذلك اضطرابات المزاج، واضطرابات القلق، واضطرابات الأكل، والاضطرابات السلوكية والعاطفية.

FAQ

هل تشمل الدراسة جميع أنواع الاضطرابات النفسية؟

نعم، شملت الدراسة مجموعة واسعة من الاضطرابات النفسية.

ما هو تأثير وجود زملاء مصابين على المراهقين؟

يزيد وجود زملاء مصابين بالاضطرابات العقلية خطر إصابة المراهقين بمشكلات مماثلة.

هل هناك ترتيب لأهمية أنواع الاضطرابات النفسية؟

نعم، كانت اضطرابات المزاج والقلق والأكل هي الأعلى من حيث المخاطر.

اقرأ أيضا