النقاط الرئيسية

النقاط
تجسيداً للروابط التاريخية الوثيقة بين السعودية والكويت.
تعزيز التعاون في مختلف المجالات بين البلدين.
اعتماد 50 مبادرة لتعزيز التعاون بين البلدين.
تطور العلاقات في القطاعات المختلفة.

إعلان مخرجات الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الكويتي

صدر إعلان مخرجات الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الكويتي أمس، وجاء فيه:

تعزيز العلاقات بين البلدين

  • تجسيد الروابط التاريخية بين السعودية والكويت.
  • اهتمام القيادتين بتعزيز العلاقات الثنائية.
  • تعزيز التعاون في مجالات الأمن والاقتصاد والسياحة والثقافة وغيرها.

تعزيز التعاون القائم

مجالات التعاون
مكافحة الإرهاب والتطرف.
تعزيز الاستثمارات المتبادلة.
تبادل الخبرات والتجارة البينية.

أهمية تنمية العلاقات الثنائية

  • تعزيز التعاون في الثقافة والإعلام والسياحة والتنمية الاجتماعية.
  • توطيد العلاقات بين المؤسسات الإعلامية.
  • تعزيز التعاون في مجال التعليم والصحة والرياضة.

50 مبادرة بالمجالات كافة

عبّر رئيسا المجلس عن ارتياحهما لإقرار 50 مبادرة لتعزيز التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

ختام الاجتماع

في ختام أعمال الاجتماع، عبّر رئيسا المجلس عن شكرهما وتقديرهما لجهود الأمانة العامة للمجلس.

FAQ

هل تمت الموافقة على 50 مبادرة في الاجتماع؟

نعم، تمت الموافقة على 50 مبادرة لتعزيز التعاون بين السعودية والكويت.

ما هي اللجان الفرعية التي نبثت عنها المجلس؟

اللجان الفرعية هي: التنسيق السياسي والقنصلي، التنسيق العسكري والأمني، التنسيق في مجالات الثقافة والإعلام والسياحة والتنمية الاجتماعية، التنسيق في مجالات الطاقة والاقتصاد والتجارة والصناعة، التنسيق في مجالات الاستثمار والبيئة والبنى التحتية.

من قاد الاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي الكويتي؟

الاجتماع كان برئاسة مشتركة بين وزير الخارجية السعودي ووزير خارجية دولة الكويت.



اقرأ أيضا