النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
تعزيز التعاون وتنسيق الجهود في مكافحة الإرهاب والتطرف وتمويلهما
وضع رؤية مشتركة لتوثيق واستدامة التعاون بين السعودية والكويت في مجالات متنوعة
تطور التعاون في مجال التعليم والتبادل الطلابي بين البلدين
تعزيز الاستثمارات المتبادلة بين السعودية والكويت

التعاون بين السعودية والكويت

أكد مجلس التنسيق السعودي – الكويتي، الذي عقد اجتماعه الثاني، أمس، في الكويت، برئاسة مشتركة بين وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، ووزير خارجية الكويت عبدالله اليحيا، تعزيز التعاون وتنسيق الجهود في مكافحة الإرهاب والتطرف وتمويلهما وتبادل الخبرات في ذلك المجال بما يحقق أمن البلدين.

وأشاد الجانبان بتطور التعاون بين البلدين في مجال التعليم وتقديم المنح الدراسية وتسهيل قبول الطلبة في جامعات البلدين، متطلعين إلى تعزيز العلاقات وتطوير التعاون بين البلدين في المجالات الصحية والسياحية والرياضية.

تعزيز العلاقات الثقافية

  • تسجيل الملفات التاريخية المشتركة لدى اليونيسكو
  • تبادل إقامة البرامج الثقافية في البلدين
  • تعزيز التعاون مع أبرز المؤسسات الإعلامية

تعزيز التبادل التجاري

نوه الجانبان بتدفق لرؤوس الأموال والتجارة البينية بين السعودية والكويت، والذي يساهم في تمكين الاستثمارات المتبادلة بين البلدين في جميع القطاعات.

اجتماعات اللجان الفرعية

عبر رئيسا المجلس عن ارتياحهما لما تم التوصل إليه في اجتماعات اللجان الفرعية، الذي نتج عنها إقرار عدد 50 مبادرة من شأنها تعزيز التعاون بين البلدين.

FAQ

هل تم تسجيل الملفات التاريخية المشتركة لدى اليونيسكو؟

نعم، تم تسجيل الملفات التاريخية المشتركة.

ما هي الجهود المبذولة في مجال التعليم بين السعودية والكويت؟

تم تقديم المنح الدراسية وتسهيل قبول الطلبة في جامعات البلدين.

هل هناك تعاون بين السعودية والكويت في مجالات أخرى؟

نعم، هناك تعاون في المجالات الصحية والسياحية والرياضية وغيرها.



اقرأ أيضا