النقاط الرئيسية

1. بدء استقبال حجاج بيت الله الحرام في موسم حج 1445هـ
2. استعدادات شاملة لضمان راحة الحجاج
3. الحرص على سلامة الحجاج وضمان خلو المنشآت من الأوبئة
4. التنسيق المحكم بين الأجهزة الحكومية والجهات الأهلية لخدمة الحجاج

شيئاً فشيئاً، يتسارع دوران عجلة خدمات موسم حج 1445هـ، بعدما بدأت مطارات السعودية تستقبل حجاج بيت الله الحرام، خصوصاً القادمين من بلدان (طريق مكة)؛ وهي مبادرة سعودية أثبتت نجاحها على مدى الأعوام التي تلت تطبيقها. ولا تقتصر استعدادات المملكة العربية السعودية لموسم الحج على استقبال القادمين، بل تشمل جميع الجوانب التي يحتاج إليها ضيوف الرحمن؛ من تهيئة للسكن الملائم والمريح، وما يتبعه من وقوف على ترتيبات مؤسسات الطوافة لضمان راحة الحجاج، ومأكلهم، ومشربهم. ويشمل ذلك تنفيذ الاستراتيجيات التي وضعتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين؛ لضمان حجٍ خالٍ من الأوبئة والأمراض، وضمان اكتمال المنشآت الجديدة، وتحسين المرافق القائمة في مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة. وترافق ذلك كله سياسات صارمة لضمان سلامة وصلاحية السلع والأغذية، ووسائل النقل، وصيانة طرق الحج. وكلها أعباء ظلت المملكة العربية السعودية تضطلع بها منذ نشأة الدولة السعودية، حتى وصلت المقدسات الإسلامية إلى أرقى مرحلة من العناية، والتوسعة، والتهيئة ليؤديَ حجاج بيت الله الحرام مناسكهم في سهولة ويسر واطمئنان. ويكمن هذا النجاح السعودي -بعد التوفيق من الله سبحانه وتعالى- في التنسيق المُحكم بين أجهزة الدولة، ومشاركة الجهات الأهلية العاملة في خدمة الحجيج.

التسهيلات للحجاج

  • توفير سكن ملائم
  • ضمان راحة الحجاج
  • ضمان سلامة الأغذية والسلع

إن السعودية تتشرَّف -قيادةً وشعباً- بالقيام بهذا الدور في نطاق ريادتها للعالم الإسلامي، وخدمتها للحجيج القادمين من كل فجٍّ عميقٍ، ليجدوا هذه التسهيلات مبذولة لخدمتهم وراحتهم.

FAQ

ما هي الجهات المسئولة عن خدمة الحجاج؟

تتولى الأجهزة الحكومية والجهات الأهلية العديد من المهام لخدمة الحجاج

كيف يتم ضمان سلامة الأغذية والسلع في مكة المكرمة والمدينة المنورة؟

يتم تطبيق سياسات صارمة على المنشآت الغذائية والتجارية لضمان سلامة الحجاج

ما هي الخدمات التي يقدمها الحج؟

يتم توفير سكن ملائم وراحة للحجاج، بالإضافة إلى خدمات النقل والأمن



اقرأ أيضا