النقاط الرئيسية

تسيطر القوات الإسرائيلية على محور فيلادلفي بين غزة ومصر
انزعاج الإدارة الأمريكية بعد مقتل جندي مصري بنيران إسرائيلية
جهود لتأمين معبر رفح وإعادة فتحه
اجتماع ثلاثي بين مصر وإسرائيل بمشاركة أمريكية

تقرير: تصاعد التوترات بين مصر وإسرائيل

لأول مرة منذ عام 2005، تسيطر القوات الإسرائيلية على محور فيلادلفي، الفاصل بين قطاع غزة ومصر، وهو ما تسبب في المزيد من تدهور العلاقات المصرية الإسرائيلية، ما أثار انزعاج الإدارة الأمريكية، خصوصا بعد مقتل جندي مصري بنيران إسرائيلية عند معبر رفح.

التطورات الأخيرة

  • ومن المتوقع وصول موفد أمريكي للتفاوض بشأن معبر رفح
  • قرار الاتحاد الأوروبي استعادة دوره كمراقب في المعبر
  • الخبير الاستراتيجي يشير إلى مزاعم بوجود أنفاق بين غزة وسيناء

استعادة دور الاتحاد الأوروبي في معبر رفح

وكان الخبير الاستراتيجي المصري اللواء وائل ربيع قد أشار إلى أن سيطرة إسرائيل على محور فيلادلفي تأتي على خلفية مزاعم بوجود أنفاق بين قطاع غزة وسيناء، إضافة لمنع دخول المساعدات الإنسانية للقطاع، والضغط في عملية التفاوض مع حماس لتبادل الأسرى.

التدابير الأمنية

  • القاهرة تصر على عدم فتح المعبر إلا بعد الانسحاب الإسرائيلي بالكامل
  • تأمين الحدود ووقف الحرب في المنطقة

التطورات القادمة

ومن المتوقع أن تستمر الجهود الثلاثية بين مصر وإسرائيل بمشاركة أمريكية لتأمين معبر رفح وتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني.

الأسئلة الشائعة

هل ستتمكن القوات الأمنية المصرية من إعادة فتح معبر رفح؟

يجري حاليًا التفاوض لتأمين معبر رفح بوجود جهود ثلاثية مصرية، إسرائيلية، أمريكية.

هل سيتم تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل قريبًا؟

من المتوقع أن يبحث مدير المخابرات الأمريكية هذه الصفقة مع المسؤولين المصريين خلال الاجتماعات المقبلة.

ما دور الاتحاد الأوروبي في معبر رفح؟

الاتحاد الأوروبي ينوي استعادة دوره كمراقب في المعبر بين غزة والأراضي المصرية.

اقرأ أيضا