النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسيةالتفاصيل
اجتماع وزراء خارجيةعقد وزراء خارجية من عدة دول اجتماعاً افتراضياً لمناقشة تطورات الوساطة في غزة
دعم الجهودوزراء عدة دول أكدوا دعمهم للجهود الرامية لوقف إطلاق النار وتحسين الوضع الإنساني في غزة
حل الدولتينشدد الوزراء على أهمية تنفيذ حل الدولتين لضمان الأمن والسلام في المنطقة

الإجتماع الرئيسي

عقد وزراء خارجية المملكة العربية السعودية، والمملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، ودولة قطر، وجمهورية مصر العربية، يوم الإثنين 3 يونيو الجاري اجتماعاً افتراضياً، ناقشوا خلاله تطورات جهود الوساطة التي تقوم بها جمهورية مصر العربية ودولة قطر والولايات المتحدة الأميركية للتوصل لصفقة تبادل تفضي إلى وقف دائم لإطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين، وإدخال المساعدات بشكل كافٍ إلى قطاع غزة. وأكد وزراء خارجية الأردن والإمارات والسعودية دعمهم لهذه الجهود.

القرار المقترح من قبل الرئيس الأمريكي

هذا، وقد بحث الوزراء، المقترح الذي قدمه الرئيس الأمريكي جو بايدن لتحقيق ذلك في الثاني من شهر يونيو الجاري.

مواقف وزراء الدول المشاركة

  • شدد وزراء خارجية السعودية والأردن والإمارات وقطر ومصر على أهمية التعامل بجدية وإيجابية مع مقترح الرئيس الأمريكي للوصول لاتفاق يضمن وقفا دائما لإطلاق النار وتوفير المساعدات لقطاع غزة بشكل كافٍ.
  • أكد الوزراء ضرورة وقف العدوان على غزة وإنهاء الكارثة الإنسانية التي يعيشها السكان، وعودة النازحين إلى مناطقهم، وانسحاب القوات الإسرائيلية بشكل كامل من القطاع.
  • شدد على تنفيذ حل الدولتين لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة، مع تأكيد حق الفلسطينيين في دولة مستقلة تعيش بسلام إلى جانب إسرائيل.

الأسئلة الشائعة

ما هو هدف الاجتماع الافتراضي لوزراء الخارجية؟

ناقش الوزراء تطورات جهود الوساطة لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار وإدخال المساعدات إلى قطاع غزة.

ماذا تم التأكيد عليه فيما يتعلق بتنفيذ حل الدولتين؟

تم التأكيد على أهمية تنفيذ حل الدولتين لضمان السلام والأمن واستقرار المنطقة.

من قاد الجهود للتوصل لاتفاقية تبادل؟

قادت جمهورية مصر العربية ودولة قطر والولايات المتحدة الأميركية جهود الوساطة للتوصل لاتفاق يحقق مصلحة السكان في غزة.



اقرأ أيضا