النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
تعزيز العمل العربي المشترك
حفظ أمن العرب ومقدراتهم
تطوير الكيان القومي العربي
تحقيق التنمية المستدامة
تعزيز الشراكات والتفاهمات
تجديد تأكيد القضية الفلسطينية

لا تألو المملكة جهداً في سبيل تعزيز العمل العربي المشترك القائم على الأسس والقيم والمصالح والمصير الواحد

بحكم أن ما يجمع العرب أكثر مما يفرقهم.

  • تشدد (الرياض) في كل المحافل على ما يصون أمن العرب.
  • تحفظ مقدراتهم وتعزز حضورهم بدءاً من توحيد الكلمة والتكاتف والتعاون.
  • تماسك الكيان القومي وتراكم منجزاته.
  • تحقيق المزيد من الارتقاء بالإنسان.
  • التطلع لمستقبل واعد للشعوب والأجيال.

تحرص بلاد الحرمين على إذابة جليد الخلافات بين الدول العربية

من خلال:

  • نزع فتيل الأزمات.
  • تكريس الشراكات وترسيخ التفاهمات.
  • تحقيق مستهدفات التنمية المستدامة.
  • تنفيذ الرؤى الطموحة في جميع المجالات.
  • مواكبة التطورات العالمية.
  • صناعة مستقبل يلبي آمال وتطلعات المنطقة العربية.

ولا تزال القيادة السعودية تنادي باستلهام التجارب الناجحة

للتقارب والتآزر لمجابهة التحديات المحيطة بالأمن العربي، وتجديد تأكيد مركزية القضية الفلسطينية، وإحلال السلام باعتباره أحد ممكنات الاستقرار، ودعوة المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته

  • إنهاء صراعات عربية لا مبرر لها.
  • عرقلة مسارات الحلول السياسية.
  • تقويض جهود السلام الدولية.

ترفض المملكة كل ما يهدد السلم والأمن الإقليميين

وترحب بقرارات التهدئة والتسويات لتخفيف معاناة البشرية من الحروب والصراعات.

أسئلة شائعة

ما الذي تركز عليه المملكة العربية السعودية؟

تركز المملكة العربية السعودية على تعزيز العمل العربي المشترك وحماية أمن العرب ومقدراتهم.

كيف تحاول المملكة إذابة جليد الخلافات العربية؟

تحاول المملكة إذابة جليد الخلافات من خلال نزع فتيل الأزمات وتكريس الشراكات وترسيخ التفاهمات.

ما هو دور القيادة السعودية في تحقيق السلام والاستقرار الإقليمي؟

تسعى القيادة السعودية لاستلهام التجارب الناجحة ومجابهة التحديات من أجل تحقيق السلام والاستقرار الإقليمي.



اقرأ أيضا