النقاط الرئيسية

الفصيلالمطلب
حماسالتزامات مكتوبة من الولايات المتحدة ومصر وقطر
إسرائيلتركيز المحادثات على المادة 14

الأطر العامة للمفاوضات

العقبة الرئيسية

ترى **إسرائيل** أن المطالبة بالتزامات مكتوبة من **الولايات المتحدة** و**مصر** و**قطر** هو العائق الأساسي قبل بدء المفاوضات.

وقد كشفت مصادر مقربة من المفاوضات عن وجود اقتراح جديد ينص على بدء محادثات حول إطلاق سراح الأسرى، بما في ذلك الجنود، في غضون 16 يومًا بعد المرحلة الأولى.

تفاصيل الاتفاق

  • وقف مؤقت لإطلاق النار
  • إدخال المساعدات
  • ضمان الوسطاء
  • انسحاب القوات الإسرائيلية طالما استمرت المحادثات غير المباشرة

موقف البيت الأبيض

أعلنت **البيت الأبيض** و**وكالة المخابرات المركزية** أنهم يحاولون التوصل إلى حل وسط لسد الفجوة بين **إسرائيل** و**حماس**.

المحادثات الأخيرة

الجهود الأمريكية

تواجد فريق أمريكي في **الدوحة** لمشاركة في المحادثات، وسط تفاؤل بأنه يمكن التوصل إلى اتفاق بشأن الأسرى وإرساء “هدوء مستدام”.

مطالب حماس

طالبت **حماس** بالتزامات متواصلة من **الولايات المتحدة** و**مصر** و**قطر** لاستمرار المحادثات حول المرحلة الثانية دون حد زمني.

الفجوة المتبقية

يرى كبار المسؤولين الإسرائيليين أن الخلاف المتبقي يكمن في المادة 14 المتعلقة بمدة المفاوضات.

النص الأصلي للمادة 14

ينص على أن الولايات المتحدة وقطر ومصر ستبذل كل جهد لضمان انتهاء المفاوضات باتفاق.

طالبت **حماس** بحذف عبارة “بذل كل جهد” واستبدالها بكلمة “ضمان”.

مقترحات إدارة بايدن

عرضت إدارة **بايدن** حلا وسطا باستخدام كلمة “تعهد” بدلاً من “بذل كل جهد”.

تمديد وقف إطلاق النار

يمكن تمديد وقف إطلاق النار لمدة 42 يوما دون أن تطلق **حماس** سراح الجنود والرجال دون سن 50 عام.

يرى مسؤولون إسرائيليون أن استئناف القتال دون اعتباره انتهاكًا للاتفاق سيكون صعبًا.

الأسئلة الشائعة

ما هي العقبة الرئيسية في المفاوضات؟

المطالبة بالتزامات مكتوبة من الولايات المتحدة ومصر وقطر.

ماذا يشمل الاتفاق المعدل؟

وقف مؤقت لإطلاق النار، إدخال المساعدات، وضمان الوسطاء لذلك.

ما هو النص المختلف في المادة 14؟

حماس طلبت استبدال “بذل كل جهد” بكلمة “ضمان”.

هل يمكن تمديد وقف إطلاق النار؟

نعم، لمدة 42 يومًا.



اقرأ أيضا