النقاط الرئيسية

الموضوعملخص
أهمية النظام الدوليتعزيز النظام الدولي كحصن ضد الفوضى والصراعات
دور المملكةدعم الاستقرار وتعزيز التعاون وبناء جسور التفاهم
القضية الفلسطينيةالحاجة الملحة لإقامة دولة فلسطينية مستقرة

مشاركة الأمير فيصل بن فرحان في ملتقى الخليج للأبحاث

شارك وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله عبر الاتصال المرئي في الدورة الـ14 من ملتقى الخليج للأبحاث، والذي أُقيم في مدينة كامبريدج بالمملكة المتحدة.

أهمية النظام الدولي والتعاون بين الدول

ألقى الأمير فيصل بن فرحان كلمة خلال الملتقى أكد فيها **أهمية تعزيز النظام الدولي** ليعمل كحصن ضد الفوضى والصراعات، ولتوفير إطار للتعاون والتعايش السلمي بين دول العالم. كما شدد على ضرورة الحل السلمي للنزاعات والالتزام بمبادئ القانون الدولي في ظل التحديات التي يواجهها العالم.

دور المملكة في دعم الاستقرار

التحلي بضبط النفس والحكمة

أوضح الأمير أن **الصراعات التي تلوح في الأفق** تؤدي إلى تراجع التطلعات نحو الرخاء والتقدم. وأشار إلى أهمية ضبط النفس والحكمة في جميع الأفعال، ودور المملكة في دعم الاستقرار وتعزيز التعاون بين الدول.

بناء جسور التفاهم والتضامن

أكد الأمير فيصل على **سعي المملكة لبناء جسور التفاهم والتضامن** التي تتجاوز الحدود والانقسامات للوصول إلى بيئة حاضنة للابتكار والازدهار.

القضية الفلسطينية

أكد وزير الخارجية على **الحاجة الملحة لإقامة دولة فلسطينية** قابلة للحياة وذات سيادة معترف بها دولياً. وأشار إلى أن استمرار أعمال العنف في غزة هي تذكير بالتكلفة الإنسانية العالية للصراع وضرورة إيجاد حل دائم.

دعوة لوقف إطلاق النار

جدد الأمير فيصل دعوة المملكة إلى **الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة** والالتزام بالحوار والمفاوضات استناداً لمبادئ العدالة والمساواة.

الأسئلة الشائعة

ما هو الهدف من تعزيز النظام الدولي؟

يهدف لتعزيز التعاون والتعايش السلمي بين الدول وحماية العالم من الفوضى والصراعات.

ما هو دور المملكة في تحقيق الاستقرار؟

تسعى المملكة لدعم الاستقرار الإقليمي من خلال بناء جسور التفاهم وتعزيز التعاون بين الدول.

ما هي أهمية إقامة دولة فلسطينية؟

إقامة دولة فلسطينية مستقرة تسهم في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

ما هي دعوة المملكة فيما يخص غزة؟

تدعو المملكة إلى الوقف الفوري لإطلاق النار والالتزام بالحوار والمفاوضات.



اقرأ أيضا