النقاط الرئيسية
تم اعتماد تسجيل وتوثيق 202 موقع أثري جديد في السجل الوطني للآثار
المسجلات في السجل الوطني للآثار تعكس شمولية وتنوع الآثار في المملكة
تم اكتشاف وتوثيق المواقع الأثرية في عدة مناطق من المملكة
جهود هيئة التراث مستمرة في تسجيل المواقع الأثرية

هيئة التراث تعلن عن توثيق 202 موقع أثري جديد في المملكة العربية السعودية

أعلنت هيئة التراث اليوم، اعتماد تسجيل وتوثيق 202 موقع أثريّ جديد في السجل الوطني للآثار؛ ليصبح العدد الإجمالي للمواقع المسجلة 9119 موقعاً، تعكس في مجملها شمولية وتنوع الآثار الموجودة على أرض المملكة في مختلف مناطقها، وتجسّد العمق التاريخي لهذه الأرض التي شهدت تعاقب الحضارات المختلفة منذ آلاف السنين.

عملية توثيق المواقع الأثرية في المملكة

  • بداية بإكتشاف الموقع الأثري ومعاينته من قبل المختصين
  • إعداد التقارير العلمية والفنية حول الموقع
  • تسجيل الموقع في السجل الوطني للآثار

المواقع الأثرية المكتشفة في المملكة

المنطقةعدد المواقع الأثرية
الرياض102
عسير20
حائل80

أهمية توثيق المواقع الأثرية

تشمل المكتشفات الأثرية الآبار، والمذيلات، والدوائر الحجرية، وأساسات المباني والقبور والمدافن التي تعود للعصر الإسلامي المبكر وما قبله.

نظام الآثار والتراث العمراني في المملكة

يستند تسجيل المواقع الأثرية إلى نظام الآثار والتراث العمراني، ويتم تسجيلها وفقاً لتوجيهات المرسوم الملكي.

دور المواطن في الحفاظ على التراث الوطني

هيئة التراث تشجع المواطنين على الإبلاغ عن المواقع الأثرية من خلال منصات الإبلاغ المتاحة.

الأسئلة الشائعة

كيف يتم توثيق المواقع الأثرية في المملكة؟

يتم توثيق المواقع الأثرية من خلال عدة مراحل تشمل الإكتشاف وإعداد التقارير وتسجيلها في السجل الوطني للآثار.

ما هي أهمية توثيق الآثار والمواقع الأثرية؟

توثيق الآثار يساهم في الحفاظ على التراث الوطني وتوثيق التاريخ والثقافة للأجيال القادمة.

هل يمكن للمواطنين المساهمة في توثيق المواقع الأثرية؟

نعم، يمكن للمواطنين المساهمة في توثيق المواقع الأثرية عن طريق الإبلاغ عنها لهيئة التراث.

اقرأ أيضا