النقاط الرئيسية

كشف ترمب عن استعداده لرفع السرية عن وثائق الاغتيال والهجمات الإرهابية
رفع ترمب السرية عن وثائق اغتيال كينيدي خلال رئاسته السابقة
تمت إدانة ترمب بتهم جنائية في قضية مالية مع ستورمي دانييلز
ترمب سيستمر في حملته الإنتخابية رغم القرار القضائي ضده

كشف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب عن استعداده لرفع السرية عن الوثائق المتعلقة باغتيال جون كينيدي والهجمات الإرهابية في 11 سبتمبر 2001 في حال أُعيد انتخابه.

كما أشار ترمب في مقابلة مع «فوكس نيوز» إلى أنه عندما كان على رأس الإدارة الأمريكية، رفع السرية عن «الكثير من الوثائق» المتعلقة بقضية اغتيال كينيدي.

يذكر أن هيئة المحلّفين في نيويورك قررت إدانة ترمب بكافة التهم الـ34 في القضية التي يُتهم فيها بانتهاكات مالية متعلقة بدفعه 130 ألف دولار من أموال حملته الانتخابية للممثلة الإباحية السابقة ستيفاني كليفورد، المعروفة باسمها المستعار «ستورمي دانييلز»، مقابل صمتها عن علاقتها به.

وبالتالي يكون ترمب أول رئيس أمريكي يُدان بتهم جنائية.

وأعلن ترمب رفضه لهذا القرار، ولا يزال من حقه الطعن فيه. ولا يمنعه هذا القرار من مواصلة حملته الانتخابية والمشاركة في انتخابات الرئاسة التي ستُجرى في 5 نوفمبر القادم.

FAQ

  • هل سيؤدي رفع السرية عن الوثائق إلى كشف حقائق جديدة؟
  • نعم، قد يكشف رفع السرية عن وثائق جديدة تفاصيل لم يكن معروفا من قبل.

  • هل سيؤثر الحكم القضائي على حملة ترمب الانتخابية؟
  • على الرغم من القرار القضائي، إلا أن ترمب سيستمر في حملته الانتخابية.

  • ما هي أبرز ملابسات القضية الجنائية التي حكم عليه فيها ترمب؟
  • تتعلق القضية بانتهاكات مالية ودفع أموالا للممثلة الإباحية ستورمي دانييلز.



اقرأ أيضا