النقاط الرئيسية

التقليل من تصنيف الائتمان لفرنسا من AA إلى AA-
تدهور وضع الميزانية الفرنسية سبب للتقليل في التصنيف
توقعات ببقاء عجز الموازنة فوق 3% من الناتج المحلي الإجمالي بعد 2027
تأثير الخفض على مكانة فرنسا مقارنة بدول أخرى كبلجيكا وبريطانيا

تقليص التصنيف الائتماني لفرنسا

في خطوة هي الأولى من نوعها منذ العام 2013، خفّضت وكالة «إس آند بي» التصنيف الائتماني السيادي لفرنسا من «AA» إلى «AA-». وأرجعتها الوكالة إلى تدهور وضع الميزانية الفرنسية.

توقعات الوكالة

  • تقدير عجز ميزانية فرنسا في العام 2023
  • تبقى نسبة العجز من الناتج المحلي فوق 3% حتى بعد 2027

تأثير الخفض على فرنسا

وكانت الحكومة الفرنسية أعلنت، أن نسبة الدين العام ستتراجع إلى ما دون 3% من إجمالي الناتج المحلي بحلول العام 2027، إلا أن «إس آند بي» أفادت، بأن هذه الأرقام ليست واقعية، لافتة إلى أن العجز العام الفرنسي سيكون في العام 2027 عند مستوى 3.5% من الناتج المحلي الإجمالي.

تصنيف فرنسا مقارنة بدول أخرى

بهذا الخفض تخسر فرنسا مكانتها في خانة تضم خصوصاً بلجيكا وبريطانيا، لكن تصنيفها يظل أفضل من إسبانيا وإيطاليا.

FAQ

هل تم تقليص تصنيف الائتمان لفرنسا من قبل؟

نعم، تم تقليص تصنيف الائتمان لفرنسا مرتين من قبل.

ما سبب تقليص وكالة “إس آند بي” لتصنيف الائتمان السيادي لفرنسا؟

سبب تقليص التصنيف هو تدهور وضع الميزانية الفرنسية.

هل من المتوقع أن يتحسن وضع الموازنة الفرنسية في المستقبل؟

وفقًا لتوقعات وكالة “إس آند بي”، سيظل عجز الموازنة فوق 3% من الناتج المحلي حتى بعد عام 2027.



اقرأ أيضا