النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
ضغوط أمريكيةتصاعدت الضغوط من قِبل الولايات المتحدة على إسرائيل لإنهاء الحرب على غزة.
الصفقة الجديدةأرسلت إسرائيل وفداً إلى الدوحة للتفاوض على اتفاق جديد.
مكالمة بايدن-نتنياهوأكد بايدن لنتنياهو ضرورة التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.
فرصة الاتفاقيرى بايدن ومسؤولون أمريكيون أن هناك فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق.

الضغوط المتزايدة على إسرائيل

كثفت الولايات المتحدة ضغوطها على إسرائيل بهدف التوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب على غزة. تزامن ذلك الحديث مع انفراجة في مفاوضات وقف النار بعد أن أرسلت تل أبيب وفدها إلى الدوحة لبدء التفاوض على «الصفقة الجديدة».

جهود الرئيس بايدن

وأفصحت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أن الرئيس جو بايدن شرع في الضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

تفاصيل المكالمة الهاتفية

وأفادت المصادر بأن بايدن أبلغ نتنياهو في مكالمة هاتفية أمس (الخميس) أن «الوقت قد حان لإنقاذ حياة الأسرى» الذين تحتجزهم الفصائل الفلسطينية.

الأهمية السياسية

واعتبر بايدن أن وقف القتال سيشكل «نصراً سياسياً مهماً» له بعد أدائه في المناظرة الرئاسية مع منافسه الرئيس السابق دونالد ترمب، بحسب الصحيفة.

التقدم في المفاوضات

وكان مسؤول أمريكي بارز قال إن «الاقتراح الذي قدمته حماس يتضمن تقدماً كبيراً جداً… يمكننا المضي قدماً في صفقة التبادل»، مشدداً على أن «الأمر يعتمد على نتنياهو». واعتبر أن هناك فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق بشأن غزة.

تحرك إسرائيلي

من جانبه، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان إن نتنياهو أبلغ الرئيس جو بايدن أن إسرائيل قررت إرسال وفد للتفاوض بشأن الأسرى مع حماس.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو موقف الرئيس بايدن من الحرب على غزة؟

بايدن يضغط على نتنياهو للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

ما هي أهمية وقف إطلاق النار بالنسبة لبايدن؟

يعتبرها نصراً سياسياً مهماً بعد المناظرة مع ترامب.

هل هناك تقدم في مفاوضات الصفقة؟

نعم، حماس قدمت اقتراحاً يتضمن تقدماً كبيراً بحسب مسؤول أمريكي.

ما هو تحرك إسرائيل الأخير بشأن الأسرى؟

إسرائيل قررت إرسال وفد للتفاوض مع حماس.



اقرأ أيضا