النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
سجل “يويفا” 4,656 منشوراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي تضمنوا محتوى عنصرياً.
تم اتخاذ إجراء بشأن 71% من المنشورات من قبل المنصات التابعة لها.
أغلب المنشورات تضمنت إساءات عامة، ولم تستهدف فئة بعينها.
متوسط وقت إزالة المنشورات بعد الإبلاغ كان 75 دقيقة.

التقرير اليومي لليويفا

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أمس (الإثنين) أنه سجل 4,656 منشوراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تشمل محتوى عنصرياً.

مراقبة المنشورات

قال “يويفا” إنه جرت مراقبة المنشورات عبر منصات التواصل الاجتماعي مثل «إكس» و«إنستغرام» و«تيك توك»، وكانت موجهة نحو اللاعبين والمدربين والمسؤولين ومشاركين آخرين في البطولة، وجاءت نسبة 74% من المنشورات موجهة بشكل مباشر للاعبين.

اتخاذ الإجراءات

أوضح «يويفا» أن 71% من المنشورات تم اتخاذ إجراء بشأنها من قبل المنصات المنشورة بها، طبقاً لتقرير نشرته الوكالة الألمانية عن بيان «يويفا».

وأضاف أن 94% من المنشورات التي تم تسجيلها، تضمنت إساءات عامة لم تستهدف فئة أو مجتمعاً بعينه، إضافة إلى أن 4.5% من المنشورات تضمنت إساءات عنصرية.

إزالة المنشورات المسيئة

أكد «يويفا» إزالة المنشورات المبلغ عنها على الفور بعد 75 دقيقة في المتوسط. وقال إن الفرق الأكثر تضرراً حتى الآن هي بلجيكا وكرواتيا وأوكرانيا وهولندا.

حماية اللاعبين والمدربين

قالت مديرة الاستدامة الاجتماعية والبيئية في «يويفا» ميشيل أوفا: «نؤمن أن من الضروري حماية اللاعبين والمدربين والحكام من الإساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأنهم يجب أن يكونوا في حالة تركيز في أدائهم على أرض الملعب، وألا يثقلوا كواهلهم بإساءات غير مقبولة عبر الإنترنت».

جهود مكافحة الإساءة

كان «يويفا» قد أطلق برنامجاً لمكافحة الإساءة عبر الإنترنت في بطولة أمم أوروبا للسيدات 2022، يهدف إلى مراقبة حالات الإساءة خلال نهائيات البطولات التي ينظمها الاتحاد، بما في ذلك بطولات الناشئين.

وفي بطولة أمم أوروبا 2024، يراقب البرنامج 622 حساباً ومنصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك حسابات اللاعبين والمدربين والحسابات الرسمية للفرق المشاركة.

تطور التكنولوجيا وتأثيرها على الرياضة

تعاني الكرة الأوروبية من آثار العنف والعنصرية منذ فترة طويلة، وتزايدت حالات الإساءة مع تطور التكنولوجيا ووسائل التواصل، ما دعا الاتحاد الأوروبي لتطوير برامج لرصد الإساءات وتقييد المنشورات المسيئة وإزالتها.

أسئلة وأجوبة (FAQ)

ما هو الهدف من برنامج مكافحة الإساءة الذي أطلقه “يويفا”؟

يهدف البرنامج إلى مراقبة حالات الإساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال نهائيات البطولات التي ينظمها الاتحاد.

كم من الوقت يستغرق عادةً إزالة المنشورات المسيئة بعد الإبلاغ عنها؟

يستغرق الأمر في المتوسط حوالي 75 دقيقة.

ما هي الفرق الأكثر تضرراً من المنشورات المسيئة؟

الفرق الأكثر تضرراً حتى الآن هي بلجيكا وكرواتيا وأوكرانيا وهولندا.

كم عدد الحسابات والمنصات التي يراقبها برنامج “يويفا” في بطولة أمم أوروبا 2024؟

يتم مراقبة 622 حساباً ومنصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.



اقرأ أيضا