النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
الانتخاباتانتخابات عامة مبكرة في بريطانيا الخميس القادم
التوقعاتهزيمة متوقعة للمحافظين وفوز محتمل لحزب العمال
السياساتاتفاق جديد محتمل بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي
تغيير جذريتغيير محتمل في السياسة الخارجية البريطانية

الانتخابات العامة المبكرة في بريطانيا

يتوجه الناخبون في بريطانيا الخميس القادم إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات عامة مبكرة.

التوقعات والتحليلات

يتوقع على نطاق واسع- بحسب نتائج استطلاعات الرأي- أن يُمنى حزب المحافظين الحاكم بهزيمة ثقيلة، ليتولى حزب العمال السلطة، بزعامة سير كير ستارمر، وذلك في أول عودة للعمال إلى الحكم منذ 14 عاماً.

إعلان الانتخابات المبكرة

كان رئيس وزراء حكومة المحافظين ريشي سوناك أعلن الشهر الماضي إجراء انتخابات مبكرة، وسط تسارع شعبية العمال.

تداعيات سياسية وتجارية

يقول مراقبون إن مجيء العمال إلى السلطة قد يؤدي إلى اتفاق جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

لكن قادة حزب العمال شددوا على أنهم لن يفتحوا جروح معارك «بريكست»، التي انتهت بمغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي في عهد رئيس الوزراء البريطاني السابق بوريس جونسون.

غضب الناخبين

تزايد غضب الناخبين على المحافظين جراء التضخم المرتفع، وغلاء المعيشة، وتهاوي الشركات وإفلاس عدد كبير منها.

الحملة الانتخابية

يعكف أقطاب الحزبين المتنافسين على طرق أبواب المنازل لحض سكانها على التصويت لمصلحة مرشحيهم في مختلف أرجاء المملكة المتحدة.

تغيير في السياسة الخارجية

يتوقع في حال فوز العمال أن تشهد السياسة الخارجية البريطانية تغيراً جذرياً،

خصوصاً في حال فوز الرئيس السابق دونالد ترمب برئاسة الولايات المتحدة، المعروف بمواقفه المناهضة لأوروبا وحلف شمال الأطلسي.

الأسئلة الشائعة

متى ستجري الانتخابات العامة في بريطانيا؟

ستجري الانتخابات العامة المبكرة الخميس القادم.

ما هي التوقعات بشأن نتائج الانتخابات؟

يتوقع أن يُمنى حزب المحافظين بهزيمة ثقيلة وعودة حزب العمال إلى السلطة.

ما هو تأثير فوز العمال على السياسة الخارجية؟

يتوقع أن تشهد السياسة الخارجية البريطانية تغيراً جذرياً.

هل ستكون هناك اتفاقات جديدة مع الاتحاد الأوروبي؟

قد يؤدي فوز العمال إلى اتفاق جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.



اقرأ أيضا