شبكة جواسيس الملكة إليزابيث الأولى: اكتشاف وثيقة سرية عمرها 428 عاماً

النقاط الرئيسية

نقطةتفصيل
الوثيقة الأولىتكشف عن شبكة جواسيس الملكة إليزابيث الأولى
العقول المدبرةالسياسي روبرت سيسيل
التاريختم البدء بكتابة الوثيقة في عام 1596
الاكتشافظلت الوثيقة في الأرشيف الوطني لأكثر من قرن قبل اكتشافها

استخدام الوثيقة في كشف شبكة الجواسيس

تم اكتشاف وثيقة سرية عمرها 428 عاماً تسلط الضوء على شبكة جواسيس الملكة إليزابيث الأولى، مما يمكن اعتباره «أول خدمة سرية منظمة بشكل صحيح» في بريطانيا.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فإن قائمة الأسماء التي أعدّها روبرت سيسيل، السياسي المشهور، تفتح نافذة على بدايات الخدمة السرية في البلاد.

الوثيقة في الأرشيف الوطني

لسنوات طويلة، ظلت هذه الوثيقة في الأرشيف الوطني دون أن يمسها أحد، محملة بعنوان «أسماء رجال الاستخبارات».

بناء شبكة الجواسيس

تكشف الوثيقة كيف أنشأ روبرت سيسيل شبكة تجسس سرية، استخدمها للتجسس على الملوك الأوروبيين لصالح العرش الإنجليزي.

ملاحظات المؤرخين

قال المؤرخ ستيفن ألفورد، الذي حاول جمع أسماء المخبرين، إن سيسيل بدأ في كتابتها عام 1596 في مجلد «متنوع» بواسطة أمناء الأرشيف الفيكتوريين.

وأضاف ألفورد: «كان لدى الفيكتوريين عادة وضع الأوراق الغامضة أو التي لا يمكن حفظها بشكل أنيق ومنظم في مجلدات ثم تجاهلها، وهنا يجد المؤرخون أشياء مثيرة للاهتمام حقاً».

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي أهمية الوثيقة المكتشفة؟

تُعتبر أول دليل على وجود خدمة سرية منظمة في بريطانيا.

من هو روبرت سيسيل؟

كان سياسياً بارزاً في عهد الملكة إليزابيث الأولى وأحد مؤسسي شبكة الجواسيس.

متى تم بدء كتابة الوثيقة؟

بدأت كتابتها في عام 1596.

كم من الزمن ظلت الوثيقة في الأرشيف الوطني؟

ظلت في الأرشيف الوطني لأكثر من قرن.



اقرأ أيضا