النقاط الرئيسية

النقاطالتفاصيل
التأثير على الصحةالعزلة الاجتماعية تزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى 32%
مجالات التأثيرالصحة، التعليم، والعمل
إستراتيجيات المواجهةالاستثمار في العلاقات الحالية وإعادة تقييم الأولويات

تحذير من مخاطر العزلة الاجتماعية

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن العزلة الاجتماعية أو الوحدة، يمكن أن تزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى 32%.

تأثير العزلة على الصحة

وكشفت ألانا أوفيسر، رئيسة إدارة التغيير الديموغرافي والشيخوخة الصحية في المنظمة، كيف تؤثر العزلة الاجتماعية على صحة الإنسان وقدمت نصائح للتغلب عليها.

دراسات علمية

وقالت إن هناك أدلة علمية قوية للغاية على أن الوحدة والعزلة الاجتماعية لهما تأثيرات كبيرة حقًا على الوفيات والصحة. وتزيد العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تتراوح بين 14 و32%، وهو ما يعادل عوامل الخطر الأخرى المعروفة مثل التدخين والخمول البدني والسمنة.

تأثيرات تتجاوز الصحة

وأوضحت أن التأثير السلبي للعزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة يمتد إلى ما هو أبعد من الصحة، حيث يشمل فرص التعليم والعمل . وشرحت قائلة إن الأشخاص، الذين لا يشعرون بالدعم أو يشعرون بالانفصال داخل مكان العمل، يكون أداؤهم الوظيفي منخفضًا.

خطوات بسيطة للتغلب على العزلة

وقالت دكتورة أوفيسر إن هناك الكثير من الخطوات، التي يمكن ببساطة القيام بها، مثل:

  • الاستثمار في العلاقات الحالية مع العائلة والأصدقاء ورعايتها
  • إعادة النظر في الأولويات والقيمة التي يعطيها المرء للتواصل الاجتماعي

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو التأثير الرئيسي للعزلة الاجتماعية على الصحة؟

تزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى 32%.

هل يؤثر الشعور بالوحدة على العمل؟

نعم، يؤثر على الأداء الوظيفي ويقلل من الإنتاجية.

ما هي الطرق الممكنة للتغلب على العزلة؟

الاستثمار في العلاقات وإعادة النظر في الأولويات.

هل هناك تأثيرات أخرى للعزلة خارج نطاق الصحة؟

نعم، تشمل فرص التعليم والعمل.



اقرأ أيضا