المملكة تواصل دعمها لليمن رغم الحروب والصراعات

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تاريخ الدعمتعتمد المملكة على تاريخ من المحبة والإخاء لدعم اليمن
الدعم المستمرتواصل المملكة دعمها لليمن سياسياً واقتصادياً واجتماعياً
الحل السياسيالتسوية السياسية هي الخلاص الوحيد لليمن

دعم المملكة لليمن رغم التحديات

رغم الحروب والصراعات التي تُعاني منها اليمن، بقيت المملكة على الدوام **عوناً وسنداً** لهذا البلد الجريح، معتمدة على تاريخ من المحبة والإخاء والتواصل والشراكة في الدم والجغرافيا والنسب.

حتى وإن ظهرت بعض الأصوات الناعقة التي لا تريد الخير لليمن واليمنيين والمنطقة على وجه العموم، لأنهم ارتهنوا لأجندات خارجية، وسلموا عقولهم لقوى الشر، التي تغذّي الحروب والصراعات كونها الزاد الحقيقي لبقائهم في مشهد عنوانه تعذيب الشعوب وانتهاك حقوقها.

مواصلة الدعم في جميع المجالات

ورغم ما يُعانيه اليمن وأزمته المعقدة، تواصل المملكة دعمها لليمن **سياسياً واقتصادياً واجتماعياً**.

تسعى المملكة جاهدة مع المجتمع الدولي لاستعادة دولته، ومداواة جراح شعبه، الذي لا يزال يعاني جرّاء التجاوزات الحوثية، التي تؤكد أنه لا يمكن لها التفاعل إيجابياً مع دعوات السلام، التي تأتي بوساطة سعودية – عمانية، وإشراف أممي.

الدعوة للعودة لجادة الصواب

مصلحة القوى المختلفة

لأن السلام في اليمن **في مصلحة مختلف القوى**، فإن المطلوب اليوم أكثر من أي وقت مضى العودة لجادة الصواب، وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الخاصة الضيقة.

يجب إذكاء روح المحبة والأخوّة، والتخلي عن دعوات الاحتراب، التي لن تكون في **مصلحة من يتبنونها**، أو يشجعون عليها، أو يعتقدون أنها ستحقق لهم أحلامهم الوهمية.

التسوية السياسية: الخلاص الوحيد

يرى المراقب للأوضاع في اليمن أن **التسوية السياسية** هي الخلاص الوحيد للخروج به من أزمته.

التسوية السياسية هي الضمانة الحقيقية لمصادرة الفوضى والصراعات، وتحقيق آمال وتطلعات شعب عانى كثيراً من الظلم والمجاعة.

فهل يؤكد اليمنيون أنهم بحكمتهم قادرون على **استعادة وطن يتسع للجميع**؟

FAQ

ما هي أبرز مجالات الدعم الذي قدمته المملكة لليمن؟

الدعم السياسي، الاقتصادي والاجتماعي.

لماذا تعتبر التسوية السياسية الحل الأفضل لليمن؟

لأنه الضمانة الحقيقية لمصادرة الفوضى والصراعات وتحقيق آمال الشعب.

هل التفاعل الحوثي مع دعوات السلام إيجابي؟

لا، التجاوزات الحوثية تؤكد ذلك.

ما هو المطلوب لتحقيق السلام في اليمن؟

العودة لجادة الصواب وتغليب المصلحة الوطنية.



اقرأ أيضا