النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
زيارة مسؤول سعودي للسودانزيارة أولى منذ بدء الحرب، قام بها نائب وزير الخارجية وليد بن عبدالكريم الخريجي
لقاء مع البرهاناستقبل رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان
رسالة من القيادة السعوديةنقل تحيات الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان
التزام المملكةحرص السعودية على استقرار السودان واستئناف المفاوضات
دعم الجهود الدوليةدعم جميع جهود وقف إطلاق النار وإنهاء معاناة الشعب السوداني

أول زيارة لمسؤول سعودي للسودان

في خطوة هي الأولى من نوعها منذ بدء الحرب في السودان، استقبل رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان اليوم في بورتسودان، نائب وزير الخارجية السعودي المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي.

رسالة من القيادة السعودية

خلال اللقاء، نقل الخريجي تحيات **خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود** و**ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود** إلى البرهان.

التزام المملكة بالأمن والاستقرار

أكد الخريجي على حرص القيادة السعودية على **عودة الأمن والاستقرار للسودان**، مشددًا على أهمية **التهدئة**، **تغليب الحكمة**، **ضبط النفس**، و**استئناف المفاوضات**. جاء في حديثه ضرورة إبداء المرونة والتجاوب مع **المبادرات الإيجابية والإنسانية**.

دعم الجهود الأممية والدولية

في أحدث تأكيد على التزام المملكة، رحب نائب وزير الخارجية السعودي بالدعم لجميع الجهود الأممية والدولية الهادفة إلى **وقف إطلاق النار** بشكل دائم. كما أشاد بالجهود الإنسانية الرامية إلى **تخفيف معاناة الشعب السوداني**، مؤكداً أن تكاتف هذه الجهود من شأنه أن يدفع نحو **استكمال ما تم التوصل إليه في “جدة 1، وجدة 2″**.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما الهدف من زيارة نائب وزير الخارجية السعودي للسودان؟

الهدف هو تعزيز الاستقرار والأمن في السودان ونقل رسالة من القيادة السعودية.

ما هي الرسالة التي نقلها الخريجي للبرهان؟

نقل الخريجي تحيات الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان وأكد على التزام المملكة بدعم السودان.

كيف تدعم السعودية الجهود الدولية في السودان؟

تدعم السعودية جميع الجهود الأممية والدولية لوقف النار وتخفيف معاناة الشعب السوداني.



اقرأ أيضا