النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تأكيد الاستنكاراستنكار المملكة العربية السعودية لاقتحام المسجد الأقصى
اعتداءات ممنهجةتصنف الاعتداءات على المسجد الأقصى كمخالفة صريحة للقرارات الدولية
تقويض جهود السلامتقويض جهود السلام من خلال التصعيد الإسرائيلي

الاعتداء على المسجد الأقصى

أعربت وزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية لاقتحام عدد من المسؤولين في حكومة الاحتلال الإسرائيلي وأعضاء الكنيست ومستوطنين متطرفين للمسجد الأقصى، وسماح سلطات الاحتلال للمتطرفين بتنظيم مسيرة استفزازية في مدينة القدس المحتلة بحماية من قوات الاحتلال، وتؤكد المملكة على أن هذه التعديات تمثل استفزازاً لمشاعر المسلمين حول العالم، لاسيما في ظل استمرار الحرب وأعمال العنف ضد المدنيين الفلسطينيين العزّل في غزة وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

الاعتداءات الدولية

كما تؤكد المملكة أن هذه الاعتداءات الممنهجة تعد مخالفة صريحة للقرارات الدولية ذات الصلة، وانتهاكاً للوضع التاريخي والقانوني للقدس ومقدساتها، وتقوّض جهود السلام العادل والدائم من خلال إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

الأسئلة الشائعة

هل تدين المملكة العربية السعودية الاعتداء على المسجد الأقصى؟

نعم، تدين المملكة الاعتداء على المسجد الأقصى.

ما هو موقف المملكة من الاعتداءات الدولية؟

تعتبر المملكة الاعتداءات الدولية مخالفة صريحة للقرارات الدولية ذات الصلة.

كيف تؤثر الاعتداءات على جهود السلام؟

تقوض الاعتداءات جهود السلام العادل والدائم من خلال إقامة دولة فلسطينية.



اقرأ أيضا