النقاط الرئيسية

1. قرار إيمانويل ماكرون لتنظيم انتخابات تشريعية جديدة.
2. فوز أقصى اليمين الفرنسي بانتخابات البرلمان الأوروبي.
3. خطاب إيمانويل ماكرون من قصر الإليزيه.
4. تقديرات نتائج الانتخابات الأوروبية.

تنظيم انتخابات تشريعية جديدة في فرنسا

حل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم (الأحد) الجمعية الوطنية (مجلس النواب) وتنظيم انتخابات تشريعية جديدة، بعد فوز أقصى اليمين الفرنسي في الانتخابات الأوروبية بفارق كبير عن معسكر الغالبية الرئاسية.

  • تاريخ الدورة الأولى للانتخابات: 30 يونيو.
  • تاريخ الدورة الثانية للانتخابات: 7 يوليو.

تأكيد ماكرون على اهمية الانتخابات

وقال ماكرون في خطاب من قصر الإليزيه الرئاسي «سأوقع بعد قليل مرسوم إجراء الانتخابات التشريعية للدورة الأولى في 30 يونيو، والدورة الثانية في 7 يوليو»، مضيفاً «لقد قررت أن أعيد لكم خيار مستقبلنا البرلماني من خلال التصويت، ولذلك فإنني أحل الجمعية الوطنية».

تأثير نتائج الانتخابات الأوروبية

وأشار إلى أن نتائج الانتخابات الأوروبية ليست جيدة للأحزاب التي تدافع عن أوروبا، مبيناً أن أقصى اليمين حصد ما يقرب من 40% من الأصوات في فرنسا.

  • نسبة أقصى اليمين: بين 31.5% و32.5%.

انتخابات البرلمان الأوروبي في فرنسا

وكان أقصى اليمين الفرنسي بقيادة جوردان بارديلا قد فاز اليوم بالانتخابات الأوروبية في فرنسا بحصوله على نسبة تراوح بين 31.5 و32.5% من الأصوات أي ضعف ما حققه حزب الرئيس إيمانويل ماكرون، وفقاً لما أظهرت تقديرات معهدَي الاستطلاع إيفوب وأيبسوس.

النقاط الرئيسية FAQs

س: متى ستعقد الدورة الأولى للانتخابات الجديدة؟
ج: يوم 30 يونيو.

س: من فاز بانتخابات البرلمان الأوروبي في فرنسا؟
ج: أقصى اليمين الفرنسي بقيادة جوردان بارديلا.

س: ما نسبة أقصى اليمين في الانتخابات؟
ج: بين 31.5% و32.5%.

س: ما عنوان خطاب إيمانويل ماكرون؟
ج: من قصر الإليزيه الرئاسي.

اقرأ أيضا