النقاط الرئيسية

المبادرةاستضافة 1,000 حاج من ذوي الشهداء والمصابين من أهالي غزة
الدعم السعوديفي القضية الفلسطينية
التوجيهات الملكيةلتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمره الكريم باستضافة 1,000 حاج من ذوي الشهداء والمصابين من أهالي قطاع غزة تحت عنوان (مبادرة استضافة حجاج ذوي الشهداء والمصابين من أهالي قطاع غزة)؛ لأداء مناسك الحج لهذا العام بشكل استثنائي، ليصل إجمالي عدد المستضافين من دولة فسلطين إلى 2,000 حاج، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

الشكر والتقدير

وبهذه المناسبة رفع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على هذه اللفتة الملكية الكريمة.

الاستضافة الإنسانية

وأكد أن هذه الاستضافة الاستثنائية تعدّ بلسماً وتخفيفاً لما يعانيه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وليست هذه اللفتة الإنسانية بغريبة على المملكة للوقوف جنباً إلى جنب مع الشعب الفلسطيني.

الإعداد والتنظيم

وأشار إلى أن الوزارة منذ صدور الأمر الملكي الكريم قامت بالاستعداد لاستقبال ضيوف خادم الحرمين الشريفين من ذوي الشهداء والمصابين في فلسطين، وإعداد خطة لذلك من خلال عدد من اللجان.

ودعا آل الشيخ -المولى عز وجل- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وأن يبارك في جهودهما، وأن يتقبل من الحجاج حجهم وصالح أعمالهم.

FAQ

هل يمكن لحجاج ذوي الشهداء من غزة أداء مناسك الحج هذا العام؟

نعم، بفضل مبادرة استضافة 1,000 حاج من ذوي الشهداء والمصابين.

من أين تأتي الدعم الرئيسي لفلسطين؟

من المملكة العربية السعودية.

كيف تقدم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدعم؟

من خلال برامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.



اقرأ أيضا