النقاط الرئيسية

النقاط المهمة
دعم القيادة لقطاع التعليم والتدريب
الاعتراف الدولي بعضوية المملكة في اتفاقية سيئول
تحسين جودة خريجي الجامعات السعودية
تمكين الكوادر الوطنية وزيادة التنافسية

الدعم القيادي والتطورات الإيجابية

أكد رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور خالد السبتي، **دعم القيادة لقطاع التعليم والتدريب**، ولهيئة تقويم التعليم والتدريب. هذا الدعم أسهم في تعزيز ثقة أكبر المنظمات الدولية في **معايير الجودة في المملكة**. <

كما مكّن المملكة من الحصول على العضوية الكاملة في **اتفاقية سيئول** للبرامج الأكاديمية الجامعية في الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، والتي تشمل تخصصات متنوعة مثل علوم الحاسب، نظم المعلومات، الأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعي.

تأثير الاتفاقية على التعليم والتدريب

> إعلان الدكتور خالد السبتي أن هذه الاتفاقية ستدعم:

  • تحقيق الأهداف الوطنية التنموية.
  • تحسين إعداد الكوادر الوطنية للمنافسة العالمية.
  • تعزيز التنافسية الوطنية وتحقيق رؤية المملكة 2030.

إشادة مجلس الوزراء بجهود الهيئة

أضاف الدكتور السبتي، أن **إشادة مجلس الوزراء** بما حققته الهيئة من الحصول على العضوية الكاملة في هذه الاتفاقية كأول جهة اعتماد عربية وفي الشرق الأوسط؛ تأتي تأكيداً على **تميز النموذج السعودي** في جودة التعليم الجامعي دولياً. <

> تأتي هذه الإشادة لتؤكد على:

  • الاهتمام البالغ من الدولة بقطاع التعليم.
  • تطوير النظام التعليمي في المملكة.

مكاسب الاتفاقية وأهدافها

وأوضح الدكتور السبتي أن الاتفاقية ستحقق العديد من المكتسبات المهمة للمملكة:

المكسبالتأثير
دعم الكوادر الوطنيةرفع جودة خريجي الجامعات السعودية
فرص العملتعزيز فرص العمل لخريجي الجامعات في الحاسب الآلي وتقنية المعلومات
الاعتراف الدوليالاعتراف الدولي بمؤهلات وشهادات الخريجين
مبادرة “أدرس في السعودية”دعم تحقيق أهداف المبادرة

تعزيز مكانة الهيئة دولياً

كما أشار السبتي إلى أن الجهود تستمر **بخطى ثابتة ومتسارعة نحو تحقيق رؤية الهيئة** لتميز النموذج السعودي لضمان جودة التعليم والتدريب في المملكة.

اهتمام الدولة بجودة التعليم

يشار إلى أن مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في 12 مارس 2024 برئاسة ولي العهد، اعتبر اختيار منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) هيئة تقويم التعليم والتدريب في المملكة كأول جهة تعليمية في العالم توثق تجربتها، وتقوم بنقلها لأكثر من **80 دولة** من الأعضاء والشركاء؛ انعكاساً للاهتمام البالغ الذي توليه الدولة لهذا القطاع.

مأمولات رؤية المملكة 2030

يسعى هذا الجهد **لمواكبة مستهدفات رؤية المملكة 2030**، والمساهمة في إعداد مواطن منافس عالمياً.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي اتفاقية سيئول؟

اتفاقية تهدف لتحسين جودة برامج الحاسب الآلي وتقنية المعلومات الجامعية.

كيف تؤثر هذه الاتفاقية على خريجي الجامعات السعودية؟

تحسن فرص العمل وتعزز الاعتراف الدولي بشهاداتهم.

ما هي أهداف مبادرة “أدرس في السعودية”؟

دعم الطلاب الدوليين للدراسة في المملكة وتعزيز جودة التعليم العالي.

كيف تعزز هذه الاتفاقية الاقتصاد السعودي؟

بإعداد كوادر وطنية قادرة على المنافسة عالميًا في مجالات تقنية.



اقرأ أيضا