النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
إطلاق المرحلة الأولىأكملت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المرحلة الأولى من خدمة «التحقق المهني».
عدد الدول المستهدفةتغطية 128 دولة بالتعاون مع وزارة الخارجية.
الهدف الرئيسيالتأكد من حصول العامل الوافد على المؤهلات الأكاديمية والمهارات المطلوبة لسوق العمل السعودي.
التوسع المستقبليخطط لتغطية 160 دولة حول العالم.

خدمة التحقق المهني

أكملت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تنفيذ المرحلة الأولى من خدمة «التحقق المهني» ضمن برنامج «الاعتماد المهني». هذه الخدمة تمت بالتعاون مع وزارة الخارجية وتمتد لتشمل 128 دولة، عبر منصة إلكترونية موحدة تشرف عليها الوزارة.

أهداف الخدمة

يأتي هذا الإجراء تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم 195، ويرمي إلى:

  • التأكد من حصول العمال الوافدين على المؤهلات الأكاديمية العلمية الموثوقة.
  • امتلاك العمال الوافدين الخبرات العملية والمهارات المطلوبة لسوق العمل السعودي.
  • التركيز على المهن ذات المهارات العالية.
  • التحقق من ملاءمة المؤهل العلمي مع المستوى والمجال التعليمي وفقا للمعايير المعتمدة.

تم أتمتة هذه الخدمة بالكامل عبر منصة موحدة للتحقق المهني، ما يضمن إجراءات مبسطة وسريعة.

استمرار جهود الوزارة

تواصل الوزارة تنفيذ مراحل خطة «التحقق المهني»، وصولاً إلى تغطية 160 دولة حول العالم.

المهن المستهدفة

تشمل المبادرة جميع المهن، بما فيها:

  • المهن الهندسية
  • المهن الصحية

يتم ذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، مما يساهم بشكل مباشر في:

  • منع تدفق العمالة الوافدة غير المؤهلة لسوق العمل.
  • رفع جودة بيانات المؤهلات والمهارات للعمالة الوافدة.

تحسين سوق العمل

تسعى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية من خلال هذه الخدمة إلى:

  • تنظيم سوق العمل.
  • رفع مستوى جودة الوظائف والخدمات في سوق العمل.
  • تعزيز مستوى الإنتاجية.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي خدمة التحقق المهني؟

هي خدمة تهدف إلى التأكد من حصول العمال الوافدين على المؤهلات والمهارات المطلوبة لسوق العمل السعودي.

كم عدد الدول التي تغطيها الخدمة حالياً؟

الخدمة تغطي حالياً 128 دولة.

ما هي الأهداف الرئيسية للخدمة؟

التأكد من المؤهلات الأكاديمية والمهارات، ومنع تدفق العمالة غير المؤهلة.

ما هي الفئات المستهدفة من الخدمة؟

تشمل جميع المهن، خصوصاً المهن الهندسية والصحية.



اقرأ أيضا