النقاط الرئيسية

نجاح مستشفى الملك فيصل التخصصي في إجراء أكثر من 5,000 عملية زراعة كلى
برنامج زراعة الكلى للأطفال الأكبر من نوعه مقارنة بالمراكز الصحية في الولايات المتحدة وأوروبا
الاعتماد الكامل على الروبوت في عمليات استئصال وزراعة الكلى
صُنّف المستشفى الأول في الشرق الأوسط وأفريقيا والـ20 عالمياً

نجاح مستشفى الملك فيصل التخصصي

نجح مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في إجراء أكثر من **5,000 عملية زراعة كلى بنجاح** منذ إنشاء برنامج زراعة الأعضاء في عام 1981، ليكون ضمن نخبة محدودة من **المراكز الصحية الرائدة حول العالم** التي أتمت هذا القدر من عمليات زراعة الكلى. إضافة إلى ذلك، أجرى المستشفى خلال العام الماضي **80 عملية زراعة كلى للأطفال**، وهو أكبر عدد يجريه مستشفىً خلال عام واحد، ليصبح برنامج زراعة الكلى للأطفال في «التخصصي» الأكبر من نوعه مقارنة بالمراكز الصحية في الولايات المتحدة وأوروبا.

النمو في العقود الأخيرة

شهد برنامج زراعة الكلى خلال العقد الماضي **نمواً كبيراً** في عدد الزراعات، إذ أُجريت أكثر من **3,000 عملية زراعة** منذ عام 2010، ونحو **1,250 عملية زراعة** خلال السنوات الثلاث الماضية.

برنامج التبرع التبادلي بالكلى

تأتي هذه الزيادة كأثر مباشر لإنشاء **برنامج التبرع التبادلي بالكلى** الذي يعمل على معالجة تحدي التوافق بين المرضى والمتبرعين، وتجنيب المرضى الانتظار على قائمة الزراعة من المتبرعين المتوفين دماغياً. من خلال تسهيل تبادل المتبرعين الذين لا تتطابق دماؤهم أو أنسجتهم مع المتبرع له، أصبح مستشفى الملك فيصل التخصصي رائداً في زراعة التبرع التبادلي مقارنة بأي مركز صحي منفرد في الولايات المتحدة وأوروبا.

التقنيات المتقدمة

من خلال **تبني التقنيات المتقدمة**، أصبح المستشفى يعتمد كلياً على الروبوت في عمليات استئصال الكلى من المتبرعين، وزراعتها في مجموعة مختارة من المرضى باستخدام **الجراحة الروبوتية**، وهو إجراء جراحي طفيف التوغل يعزز الدقة والسلامة.

معدلات سلامة المريض

الجدير بالذكر أن **معدلات سلامة المريض** بعد عام واحد من عملية الزراعة تراوح بين **97% و99%**، مما يعكس ريادة مركز التميز لزراعة الأعضاء بالتخصصي. ولا يقتصر المركز على إجراء عمليات زراعة الكلى الروتينية، بل يتميز بمباشرة **الحالات الأكثر تعقيداً**، بما في ذلك العمليات التي تتضمن مجموعات دم مختلفة، والمرضى الأطفال ذوي الوزن المنخفض، والمرضى ذوي مؤشر كتلة الجسم المرتفع، والتبرع التبادلي.

تصنيفات المستشفى العالمية

يذكر أن مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث قد **صُنف الأول في الشرق الأوسط وأفريقيا** والـ20 عالمياً، للسنة الثانية على التوالي، ضمن قائمة **أفضل 250 مؤسسة رعاية صحية أكاديمية حول العالم**، والعلامة التجارية الصحية الأعلى قيمة في المملكة والشرق الأوسط، بحسب «براند فاينانس» لعام 2024. كما صُنف في العام ذاته من بين **أفضل 250 مستشفى في العالم** من قبل مجلة نيوزويك.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو عدد عميلات زراعة الكلى التي أجراها مستشفى الملك فيصل التخصصي؟

أجرى المستشفى أكثر من 5,000 عملية زراعة كلى ناجحة.

ما هي الميزة الرئيسية لبرنامج زراعة الكلى للأطفال في المستشفى؟

يعتبر البرنامج الأكبر من نوعه مقارنة بالمراكز الصحية في الولايات المتحدة وأوروبا.

كيف يتم إجراء العمليات في المستشفى؟

يعتمد المستشفى كلياً على الروبوت في عمليات استئصال وزراعة الكلى.

ما هي التصنيفات العالمية التي حصل عليها المستشفى؟

صُنّف المستشفى الأول في الشرق الأوسط وأفريقيا والـ20 عالمياً في قائمة أفضل 250 مؤسسة رعاية صحية أكاديمية.



اقرأ أيضا